«التعليم» تنظم برامج تثقيفية توعوية لعدد من المدارس

طارق شوقي

4/23/2019 7:33:06 PM
كل يوم

نفذت الإدارة المركزية لرياض الأطفال والتعليم الأساسي "الإدارة العامة للتعليم الابتدائي"، ومشروع تغذية أطفال المدارس في المجتمعات المضيفة للاجئين في مصر، 3 برامج تثقيفية توعوية، وذلك في إطار التعاون الفعال بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وبرنامج الغذاء العالمي، برعاية الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

أكد محمد حلمي، رئيس الإدارة المركزية للتعليم الأساسي، أن البرنامج الأول بعنوان "تدريب المعلمين"، والذي استهدف محافظة القاهرة بإدارات (شرق مدينة نصر، والخليفة والمقطم، وعين شمس، والشروق) التعليمية في الفترة من 10/3/2019 وحتى 6/4/2019 بإجمالي 280 معلمًا، ومحافظة القليوبية بإدارة العبور التعليمية بإجمالي 60 معلمًا، حيث تم اختيار المدارس بأولوية استضافة التلاميذ اللاجئين بها، لافتًا أنه قد تم التدريب على ثلاث موضوعات، وهي: التهذيب الإيجابي والاحتياجات النفسية للطفل، والغذاء والتوعية الغذائية، والاستعداد للكوارث والتأهب للمخاطر.

وتابع حلمي قائلًا: إن البرنامج الثاني بعنوان "مسرح العرائس"، والذي استهدف محافظة القاهرة بإدارات "شرق مدينة نصر، والخليفة والمقطم، وعين شمس، والشروق" التعليمية في الفترة من 27/3/2019 وحتى 9/4/2019، بإجمالي 15 مدرسة، حيث تم اختيار المدارس بأولوية استضافة التلاميذ اللاجئين بها، مشيرًا إلى أنه تم تقديم عروض مسرحية للتلاميذ عن التنمر وكيفية مواجهته وسرد مواقف التلاميذ بهذا الشأن.

وقال حلمي، إن البرنامج الثالث بعنوان "توعية الأمهات"، والذي استهدف محافظة القاهرة بإدارات "شرق مدينة نصر، والخليفة والمقطم، وعين شمس، والشروق" التعليمية في الفترة من 11 إلى 21 إبريل 2019 بإجمالي 20 مدرسة و(1600) أم، بواقع 80 أمًا لكل مدرسة حيث تم اختيار المدارس بأولوية استضافة التلاميذ اللاجئين بها.

وأوضح حلمي، أنه تم تقديم ندوات عن التغذية السليمة للأطفال، من خلال الوجبات الغذائية الصحية المفيدة (الطبق الغذائي الصحي السليم)، وأنواع الفيتامينات والأكلات المرتبطة بها، وخطورة الوجبات السريعة على صحة الأطفال، والأمراض الناتجة عن الغذاء الغير صحي (السمنة، والنحافة، ونقص المناعة، وقصر القامة، والسكر، وأمراض القلب وغيرها)، وبيان أسبابها وطرق الوقاية منها، بالإضافة إلى زيادة الوعي الغذائي والثقافة الغذائية لدى الأمهات بجميع مراحل العمر.

 

 

 

اليوم الجديد