ضبط مصنع مطهرات طبية مغشوشة بالجيزة

صورة أرشيفية

3/26/2020 1:46:10 PM
أخبار

تمكنت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، من ضبط مصنع غير مرخص بمحافظة الجيزة، لإنتاج المطهرات الطبية المغشوشة والمقلدة، وتحريز أكثر من 2 طن مواد خام لتلك الكحوليات، وقرابة 6 آلاف عبوة مختلفة الأنواع لتعبئة تلك المواد.

يأتي ذلك في ضوء الإجراءات التىغ تتخذها أجهزة الدولة للحد من انتشار فيروس "كورونا"، واستمرارا لجهود وزارة الداخلية بالتعاون مع كافة مؤسسات الدولة باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المواطنين، خاصةً في مكافحة الجرائم التموينية المتعلقة بتصنيع المستلزمات الطبية "بدون ترخيص"، واستغلال الظروف الراهنة لتحقيق أرباح غير مشروعة.

وأكدت تحريات ومعلومات إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة، قيام مالك مصنع غير مرخص للصناعات الكيميائية كائن بدائرة قسم شرطة ثان أكتوبر، بتصنيع كميات كبيرة من المستلزمات الطبية مطهرات "الكحول، الجل" غير مطابقة للمواصفات القياسية باستخدام خامات مجهولة المصدر ووضع علامة تجارية عليها غير مسجلة بوزارة الصحة وطرحها للبيع بالصيدليات والمستشفيات مسبباً أضرارا جسيمة بصحة المواطنين مستغلاً إقبالهم على شراء تلك الأصناف بسبب الظروف الراهنة بقصد تحقيق أرباح غير مشروعة.

عقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع الجهات المعنية تم استهداف المصنع المُشار إليه بحملة برئاسة قطاع الأمن العام، أسفرت عن ضبط "المدير المسئول المُقيم بالقليوبية" وتبين أن المكان لا تتوافر به الاشتراطات الصحية اللازمة وبدون سجل صناعى.

وبتفتيشه أمكن ضبط كمية قدرها  5133 لتر سوائل "كحول، جل، كلور"، 1,750 طن مواد كيميائية منتج نهائي ومستلزمات إنتاج جميعها مجهولة المصدر وغير صالحة للاستخدام.

وتمثلت المستلزمات في: عدد 1000 بخاخة معبأة كحول مطهر سعة الواحدة 125مللي مدون عليها إحدى العلامات التجارية منتج نهائي معد للبيع ، و500 عبوة تحوي جل مطهر سعة الواحدة 125مللي مدون عليها إحدى العلامات التجارية  منتج نهائي معد للبيع، و19 جركنا معبأ كحول سعة الواحد 20 لترا،  6  تانك وبرميل معبأ جل مطهر، 30  جركن معبأ كلور سعة الواحد 60 لترا، و70 شيكارة معبأة مادة كيميائية "بلومير" زنة الواحدة  25 كيلو جرام .

كما تم ضبط  جركن معبأ مادة مُذيبه سعة 33 لتر، وجركن معبأ عطر التفاح سعة 10 لتر، و2000  بخاخة وعبوة فارغة معدة للتعبئة، و2000  إستيكر خاص بالمنتجات مدون عليه إحدى العلامات التجارية .

بمواجهته اعترف بإدارته المصنع، وقيامه بتصنيع كميات كبيرة من المستلزمات الطبية مطهرات "الكحول، الجل" غير صالحة للاستخدام، وتصنيعها من خامات إنتاج مجهولة المصدر، ووضع عليها العلامة التجارية المُشار إليها "غير مسجلة بوزارة الصحة" بقصد طرحها للبيع بالأسواق لتحقيق أرباح غير مشروعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

 

اليوم الجديد