فندق سويسري يوفر خدمة حجر صحي للوقاية من كورونا

صورة أرشيفية

3/25/2020 7:19:41 PM
بلاد بره

تزامنًا مع تفشي فيروس كورونا المستجد وفرض الحجر الصحي على أغلب دول العالم خاصة دول أوروبا، وتأثيره على الفنادق بشكل سلبي، لجأ أحد الفنادق في سويسرا إلى التفكير خارج الصندوق في محاولة لاستغلال الوضع الصحي المتدهور.

وطرحت سلسلة الفنادق السويسرية الفخمة «لو بيجو» خدمة حجر صحي عالية المستوى لضيوفها، تضم اختبار تشخيص الإصابة بفيروس كورونا الجديدة بتكلفة تصل إلى  510 دولارات، ليأتي الكشف إلى الضيف داخل الغرفة، وأطلق عليها «خدمة كوفيد-19».

ووفرت مجموعة الفنادق تلك الخدمة، بجانب تقديم وجبات الطعام، والخدمات الطبية الأخرى مثل زيارات الأطباء والرعاية التمريضية على مدار الساعة، وفقًا لموقع بلومبيرغ الإخباري.

وقال المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة إدارة فنادق ومنتجعات «لو بيجو»، ألكسندر هوبنر، إن شقق الحجر الصحي في زيوريخ وزوغ ولوسيرن متاحة مقابل حوالي 200 إلى 800 فرنك سويسري في اليوم، أي يما تراوح بين 205 إلى 815 دولارًا، في حين تصل تكلفة خدمة الممرضة على مدار الساعة طوال الأسبوع إلى 4 آلاف و700 دولار.

 

وأوضح هوبنر، أنه تم توقيع شراكة مع خدمة رعاية صحية سويسرية خاصة بهدف تقديم زيارات ممرضة مرتين يوميًا مقابل 800 فرنك إضافية يوميًا، أو إجراء اختبار فيروس داخل الغرفة مقابل 500 فرنك، مؤكدًا أنه لم يتم إجراء اختبارت حتى اليوم.

ومنذ إطلاق الخدمة الأسبوع الماضي، سجلت الشركة 5 حجوزات لخدمة "كوفيد-19"، لافتًا إلى أنهم لديهم 42 وحدة بالكامل، وأن نحو نصفها يشغلها ضيوف في الوقت الحالي، لكنه أكد أن جميع الوحدات قادرة على العمل بدون موظفين، بما في ذلك تسجيل الوصول، بحيث يكون للعملاء خيار البقاء في عزلة تامة.

يذكر أنه قبل الأزمة كان الفندق يتقاضى ما بين 830 إلى 2000 دولار في الليلة، وانخفضت الإيرادات بشكل كبير، وتوقفت الحجوزات التقليدية، لكنه كان يتلقى طلبات جديدة من الأشخاص الذين يريدون مكانًا فاخرًا للبقاء بعيدًا عن تفشي المرض، وتجنب المستشفيات، مع الاستمرار في طهي طعامهم والحصول على الأطباء والرعاية التمريضية .

 

اليوم الجديد