إلزام الشركات بدفع رواتب العامين أبرزها..تصريحات كامل الوزير في نقاط

كامل الوزير

3/25/2020 1:05:28 PM
كل يوم

أعلن المهندس كامل الوزير، وزير النقل، مجموعة من القواعد والتعليمات خلال الاجتماع الذي عقده الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم الأربعاء، لمتابعة إجراءات الحفاظ على صحة وسلامة العاملين في قطاع الإنشاءات، وكذا الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار ڨيروس "كورونا المستجد" في مواقع المشروعات.

ووفقا لتلك القواعد تلتزم الوزارات والهيئات والجهات التابعة لها بدور محدد يتمثل في الآتي:

 الاستمرار فى متابعة قيام الشركات التي ستستمر في العمل بإتباع جميع الإجراءات الوقائية (تعقيم /تطهير/ غيرها) للحد من إنتشار فيروس كورونا في المواقع، والالتزام بقرارات الدولة حال الإيقاف الكلى / الجزئى.

دراسة تعويض الشركات عن قيمة 50 % من مرتبات العمالة المؤقتة بها خلال فترة التوقف الكامل أو الجزئى وخاصة مقاولى الباطن، ومن لا يتوافر له الملاءة المالية لدفع مرتب العمالة اليومية بالكامل.

قيام الجهة المالكة للمشروع بصرف جميع المستحقات للشركات عن الأعمال المنفذة لضمان الانتظام في صرف مستحقات العاملين.

والحفاظ علي تواجد العاملين والمهندسين بمواقع العمل في المشروعات التي يتم تنفيذها في المناطق النائية غير المتاخمة للمناطق السكنية مثل الوادي الجديد والبحر الأحمر وسيناء والمناطق الجبلية وعدم نزولهم اجازات لمدة اسبوعين، مع تعويضهم عن ذلك ماديا من خلال زيادة الحافز المادي لهم.

مد إجازات العاملين بهذه المناطق النائية وعدم عودتهم للعمل لمدة اسبوعين، لضمان عدم نقل العدوي للمتواجدين بالمواقع.

إيقاف العمل لمدة اسبوعين بالمشروعات المتاخمة للمناطق السكنية وبها عمالة تتعامل يومياً مع قطاع كبير من المواطنين.

على الشركات التي تطلب استمرار العمل وتستطيع أن تؤمن العاملين في مشروعاتها بالكامل بنسبة 100% استمرار نشر الملصقات التوعوية للتعريف بالفيروس وطرق الوقاية منه وكذا الإجراءات المتبعة لمجابهته.

 لابد لهذه الشركات من استخدام الكاشف الحراري يوميا قبل دخول المهندسين والعمال للموقع، وتقليل عدد الركاب من العمال المنتقلين من المبيت وإلى مواقع العمل، وزيادة عدد دورات النقل.

عليها أيضا توزيع الكمامات والمطهرات على العمال والمهندسين بمواقع العمل، والتأكيد على ارتدائها والمتابعة المستمرة، والتطهير المستمر لمواقع العمل بالمشروعات مع وضع المطهرات في أماكن تجمع العاملين والفنيين ومكاتب المهندسين ومديري المشروعات وبجوار دورات المياه، وتوزيع المطهرات الشخصية والكحول والمنظفات لكل عامل على نفقة الشركات.

كذلك تلتزم بصرف مهمات الوقاية والأمن الصناعي للعمال وتعقيم وتطهير كافة المعدات وأدوات العمل المستخدمة بصفة دورية.

منع العمال من تناول الأطعمة بشكل جماعي أثناء فترات الراحات، والتنبيه على مراعاة المسافات بين العمال، واستخدام أدوات الطعام والأكواب الورقية أو البلاستيكية.

استمرار غلق الكافتيريات المجمعة وقيام فرد بتوزيع الوجبات الساخنة للعمال لكل فرد في مكان عمله.

تقليل عدد العمال داخل عنابر المبيت الخاصة بهم، والحفاظ على مسافات بينية كبيرة بين الأسرّة.

منع تواجد الباعة الجائلين في مواقع العمل وتعقيم أماكن وأدوات البائعين المعتمدين من كل شركة بالمواقع.

توفير عربة إسعاف مجهزة على نفقة الشركات للمواقع الكبيرة التي يزيد عدد العاملين فيها عن 100 عامل، أو عربة إسعاف لكل مجموعة من المواقع المتجاورة.

تنسيق مدير المشروع مع الحجر الصحي بالمحافظات التي بها مشروعات للإبلاغ الفوري في حالة اشتباه وجود إصابة بالمرض وعزل المصاب عن باقي العمال، وعدم المساس بمستحقاته المالية أثناء فترة العزل أو الحجر الصحي أو العلاج.

التزام الشركات التي ستعلق العمل بمشروعاتها بدفع مرتبات كافة العاملين" مهندسين / فنيين / عمالة ثابتة / عمالة متغيرة" طوال فترة التعليق.

استغلال هذه الفترة فى تعقيم وتطهير الموقع وجميع المعدات والأدوات، وتعديل الخطط الزمنية لتنفيذ المشروعات ليتم استئناف الأعمال فور انتهاء فترة التعليق.

العمل يكون فقط فى الأنشطة التى لا تحتم وجود عدد كبير من العمالة فى مكان واحد، مع التوسع فى الأنشطة التى يتم تنفيذها بالمعدات .

في حالة غلق المشروع لمدة محددة، يتم تنفيذ خطة لتأمين مواقع العمل خلال فترة غلقها تتضمن:

1- نقل العاملين على مراحل للمواقع وليس مرة واحدة لتقليل الأعداد في وسيلة المواصلات الواحدة.

2- الكشف على جميع العاملين وفحصهم بالأجهزة الطبية جيدا قبل دخولهم الموقع.

3- فتح نقاط طبية وعيادات مجهزة في المواقع لتقديم العلاج الطبي العاجل للعاملين بعد عودتهم.

 

 

اليوم الجديد