بعد واقعة المسدس.. أبواب كليات جامعة الإسكندرية «سداح مداح»

دكتور كلية التجارة

2/17/2020 9:17:28 PM
المحافظات

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد

أبواب إلكترونية معطلة.. والتفتيش بدائى على طريقة «معاك بنزين»

«رش زجاجة العطر، اشرب من المياه، ممنوع الدخول من غير كارنيه».. وغيرها من الإجراءات الاحترازية التى وضعتها إدارة كليات مجمع العلوم الإنسانية والاجتماعية فى الإسكندرية على البوابات، وذلك بالتزامن مع بداية الفصل الدراسى الثانى، ووقوع حادثة هى الأولى من نوعها داخل أروقة كلية تجارة، وتعدى طالب على أستاذ جامعى.

ثغرات أمنية، وعدم وجود أى تشديدات على أبواب الكليات كادت أن تتسبب فى جريمة قتل؛ حيث استطاع طالب بالفرقة الثانية بكلية تجارة إدخال مسدس صوت وجركن بنزين فى حقيبته؛ للانتقام من أستاذ جامعى؛ لمنعه من الغش، فى الواقعة التى شهدتها كلية تجارة؛ حيث تمكن طالب من رش البنزين على مكتب أستاذ المالية ورئيس كنترول الفرقة الثانية، ومن ثم أطلق طلقة فى الهواء لإدخال الرعب بقلبه، ثم ضربه على رأسه بالمسدس، وأحدث له جرحاً قطعياً.

الواقعة التى شهدتها جامعة الإسكندرية، تورط فيها أفراد الأمن بشكل غير مباشر؛ حيث كان لا بد من منع الطالب من الدخول حال اكتشاف المسدس والبنزين داخل حقيبته التى يحملها، لكن عدم التفتيش جعل الطالب يتمكن من الدخول، وتنفيذ مخططه فى إرهاب الأستاذ، ومحاسبته على فصله من الجامعة لمدة عام؛ بسبب ضبطه فى حالة غش بامتحانات الفصل الدراسى الأول.

تعود الواقعة، عندما اقتحم طالب بالفرقة الثانية بكلية التجارة، مكتب الدكتور محمود رجب، أستاذ مادة المالية العامة، رئيس الكنترول بكلية التجارة جامعة الإسكندرية، وحاول إشعال النيران به وضربه بمسدس صوت، وذلك على خلفية صدور قرار بفصله لمدة عام من مجلس التأديب؛ لإحداثه شغباً أثناء سير الامتحانات؛ حيث تسبب فى إصابته بجرح ونقله إلى المستشفى.

وبالرغم من التطورات والتجديدات التى تشهدها كليات جامعة الإسكندرية، فإنَّ عدم وجود أى بوابات إلكترونية للكشف عن الحقائب دون تفتيشها من قبل أفراد الأمن، والأغرب هو وجود أجهزة كشف على بعض البوابات ولكنها غير مفعلة.

ويضم مجمع العلوم الإنسانية والاجتماعية والذى كان يطلق عليه المجمع النظرى ٥ كليات وهى (السياحة والفنادق، التربية، التجارة، الآداب، حقوق).

اليوم الجديد