بعد اعتزاله كتابة الأغاني.. أيمن بهجت قمر "متعهد تترات"

أيمن بهجت قمر- أرشيفية

2/15/2020 10:24:18 PM
فن

تعد الكلمة أحد أهم عوامل نجاح أي عمل غنائي، وليس لأي عمل قيمة دون أن تحمل كلماته معانٍ قوية، وتُحفر داخل الأذهان، فبعض الأغاني تظل عالقة مع الكثيرين، وتمس القلوب، بسبب كلماتها، وقليلون من المؤلفين هم الذين يستطيعون تعليق أشعارهم في القلوب، ولكن من الطبيعي أن يكون أيمن بهجت قمر أحدهم، فهو تميز بعذوبة الكلمة وسلاستها.

وأعلن منذ قليل الشاعر أيمن بهجت قمر، اعتزاله كتابة الأغاني نهائيًا، وذلك عقب تعاونه مع الفنان عمرو دياب في ألبومه الأخير "سهران"، من خلال أغنية "مهرجان"، والذي ينهي بها تاريخه الغنائي.

واعترض كثير من المهتمين بالوسط الفني على هذا القرار، ولكنه أعلن أنه لا جدال فيه.

واستطاع "قمر" اقتحام معظم البيوت المصرية، والتعبير عن حالة الشعب المصري، من خلال عدد من التترات التي علقت بأذهان الجماهير، ومن أبرزها: "ما عارف والنهاية واحدة"، و"عيني على أهل كايرو"، و"دي ماشية شمال".

ويعد أيمن بهجت قمر، واحدًا من الشعراء القليلين في جيله، الذين شاركوا بتترات المسلسلات.

 ويرصد "اليوم الجديد"، خلال السطور التالية، بعض هذه الأعمال.

ياما البدل بتداري

هي تتر بداية مسلسل "أهل كايرو"، ومن خلال بعض الكلمات استطاع الشاعر أيمن بهجت قمر، أن يعبر عن الحالة العامة للشارع المصري، ومعاناته من المنافقين، وقام  بغنائها الفنان حسين الجسمي، ومن ألحان وليد سعد.

أخرها بترسي على الوحدة

النهاية واحدة، وهو تتر بداية مسلسل "أريد رجلًا"، وقام أيمن من خلالها بالتعبير عن المفارقة بين الرجل والمرأة، والصراع الدائم بينهما، منذ بداية الخلق، والذي ينتهي بالوحدة في نهاية الأمر، وهي من غناء وائل جسار، وألحان مدين.

يا سلام على الرجالة الجدعة

علقت هذه الأغنية في قلوب المصريين، وأحبها الكبير والصغير، فمن خلال كلمات تتر بداية مسلسل "يتربى في عزو"، استطاع أيمن السخرية من وضع بطل العمل "حماده عزو"، وهو شخص دائمًا ما يعتمد على والدته، وهي من غناء هشام عباس، وألحان الموسيقار محمود طلعت.

نقابل مين وفي من دمنا خاينين

"دي ماشية شمال"، امتازت هذه الأغنية بسهولة ألفاظها، واقترابها من العامية، واستطاع "قمر" من خلال الكلمات التعبير عن المأساة التي يعيشها الناس، وانتشار الخيانة حتى من أقرب الأشخاص، وهو تتر نهاية مسلسل "جبل الحلال"، وغناها إبراهيم الحكمي، ولحنها وليد سعد.

ولم يكتف أيمن بكتابة المقدمة فقط، ولكنه قام بتأليف تتر البداية أيضًا، وقال فيه "عينى على اللي فوق كتفه هموم جبلين"، وهي الكلمات التي وضح بها حالة "أبو هيبة" بطل المسلسل، والذي يعاني من تحمل مسؤولية عائلته الشديدة، واعتمادهم الكامل عليه، وغناها أيضًا إبراهيم الحكمي.

ساعات كتير القسوة أسباب السعادة
امتازت هذه الأغنية بعذوبة كلماتها، والتعبير عن حالة الحب من منظور مختلف، والذي يؤدي في بعض الأحيان إلى هلاك الشخص، وهي تتر مسلسل "الكابوس"، والذي غناها أدم، ولحنها وليد سعد.
ماشين على سطر وسايبين سطر
"العمر بيجرى زي القطر"، وتعد هذه العبارة أفضل تعبير عن سرعة الأيام، وبها عبر عن عدم انتظام العلاقات، وأن الحياة أحيانًا ما تحتوي على الكثير من الأزمات، وهي تتر مسلسل "سكة الهلالي"، ومن ألحان محمود طلعت، وغناء مدحت صالح.

اليوم الجديد