لا تتدخل.. إنذار هندي شديد اللهجة لـ"أردوغان" بشأن كشمير

اردوغان وعمران خان رئيس الوزراء الباكستاني

2/15/2020 2:43:31 PM
بلاد بره

أصدرت السلطات الهندية، إنذارًا شديد اللهجة للرئيس رجب طيب أردوغان، بشأن تصريحاته الخاصة بكشمير.

وقال رافيش كومار، المتحدث بِاسم وزارة الخارجية الهندية، إن بلاده ترفض جميع التصريحات التي أدلى بها الرئيس التركي بشأن جامو وكشمير، مؤكدًا أن المنطقة جزء لا يتجزاء من الهند، حسبما أفادت صحيفة " ذا إيكونوميك تايمز" الهندية.

وطالب المتحدث بِاسم وزارة الخارجية الهندية، الرئيس التركي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للهند، وأن يكون لدى السلطات التركية فهم  مناسب للحقائق، ولاسيما التهديد الخطير الذي يشكلة الإرهاب المنبعث من باكستان، والموجه ضد الهند والمنطقة.

وجاءت تصريحات رافيش كومار؛ ردًا على الخطاب الذي ألقاه الرئيس التركي في جلسة مشتركة أمام البرلمان الباكستاني أمس الجمعة.

وقال "أردوغان" في خطابه الذي ألقاه أمام البرلمان الباكستاني أمس، أن كفاح الشعب الكشميري يتماثل مع كفاح الشعب التركي ضد الهيمنة الأجنبية خلال الحرب العالمية الأولى.

وتابع: لقد عانى الشعب الكشميري منذ عقود، وازدادت معاناته بعد الخطوات الانفرادية التي اُتخذت في الآونة الأخيرة، في إشارة إلى الاجراءات التي اتخذتها الهند العام الماضي، والخاصة بإلغاء وضع جامو وكشمير.

ولا تُعد هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها الرئيس التركي عن قضية كشمير، فأثار أدروغان قضية كشمير أثناء خطابة بالجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي.

وأعلنت السلطات الهندية في أغسطس الماضي، إلغاء الحكم الذاتي لولاية جامو وكشمير، بالشطر الهندي من كشمير، وجبرت الولاية على أن تصبح إقليم اتحادي.

وردت باكستان بغضب على هذه الخطوة، وخفضت علاقاتها الدبلوماسية مع الهند عبر طرد المفوض السامى الهندى، وحاولت إسلام أباد حشد الدعم الدولي ضد الهند بشأن هذه الاجراءات، لكن لم تنجح مساعيها في هذا الصدد.

اليوم الجديد