"مارينا" توثق مشاعر الحبيبة على الشيكولاتة

مارينا برفقة منتجاتها

2/14/2020 5:32:11 PM
تريندات

اتخذت من أدوات الطهي وسيلة لاستعراض فنها، ومن قطع الشيكولاتة أداة لتوثيق رسائل الحب، فأنتجت مجموعة من الحلوى التي تجمع بين الفن والحب والمذاق اللذيذ لتصبح هدية جميلة وبسيطة يتبادلها العشاق في عيد الحب.

مارينا مجدي، 24 عامًا، ابنة محافظة الإسكندرية، والتي تعمل في الترجمة الفرنسية والإنجليزية، استغلت فترة توقفها عن العمل، وأطلقت مشروعًا صغيرًا لتصنيع الشيكولاتة بأشكال تتناسب مع المناسبات، وذلك بعدما رأت أن الأعياد في مصر ترتبط بالمأكولات والأطعمة.

فمن خلال صهر الشيكولاتة، استطاعت تقديم قوالب تحمل الأسماء ويحيطها اللوز والبندق والفواكه في شكل زغرفي، لتصبح قطعة الشيكولاتة أشبه بلوحة فنية يوثق الحب أكثر من كونها مجرد حلوى.

وقالت "مارينا"، إن فكرة تلك المنتجات تعود لمشاهدتها مقطع فيديو أجنبي عن كيفية تحويل الشيكولاتة إلى هدايا فنية، ما تبعه من شراء الأدوات وبدء التجربة مع مناسبة أعياد الميلاد المجيد؛ لتشهد إقبالًا كبيرًا شجعها على تطوير المشروع وإضافة أنواع وأشكال جديدة.

عشقها للطهي ساعدها على تطوير الفكرة، وتقديم قوالب عيد الحب، والتي تشمل اسم الحبيب وقلب وزغرفته بالمكسرات، بالإضافة إلى شيكولاتة "القلوب"، والشيكولاتة الأشبه بالملعقة وعلى حافتها قلب صغير، لتنضم تلك الأشكال المبتكرة ضمن قرابة 20 نوعًا أنتجتهم تلك الفتاة، وتتراوح أسعارهم ما بين الجنيه ونصف وصولًا إلى 25 جنيهًا، وذلك وفقًا للحجم والخامات المستخدمة.

وتؤكد أن "بارات" عيد الحب تعد الأصعب في الصنع لكونها تحتاج وقتًا كبيرًا لكتابة الأسماء عليها، لافتة إلى أن دعم أسرتها ساعدها على تطوير المشروع التي تحلم بأن يصبح خط إنتاج كبير يحمل اسم شهرتها "هيرو"، وهو ما تسعى إليه العام الجاري.

 

اليوم الجديد