شجار حاد بين رئيس قناة أمريكية وناشط قطري انتهي بإهانة للدوحة

ألبيرتو ميغيل فرنانديز رئيس قناة "الحرة"

2/13/2020 8:06:57 PM
بلاد بره

نشب شجار بين ألبيرتو ميغيل فرنانديز رئيس قناة "الحرة"، ومدون قطري، على "تويتر"، لسخرية الأخير من المحط الأمريكية ومطالبته بإغلاقها.

وفي البداية نشر فرنانديز تغريدة، تعقيباً على انتقال نائبه، نارت بوران، إلى مؤسسة أخرى، مقرها أبو ظبي.

غرد رئيس الحرة : "أطيب التمنيات لزميلي وصديقي في منصبه الجديد المهم".

ورد القطري : "صديقك وزميلك جاب فيكم العيد انتم وقناتكم الفاشلة سكروها ووفروا أموال دافع الضرائب الأمريكي".

رد رئيس القناة الأمريكية: "أقل بكثير من الأموال التي خسرتها في تمويل قناة الجزيرة وأصدقائك في حماس وتركيا".

فغرد القطري: "لكن قناة الجزيرة مؤثرة جداً واربع دول تطالب باغلاقها اما قناتكم الفاشلة تفوقت عليها روسيا اليوم باقل من ربع الميزانية بالاضافة لاني مادفعت من جيبي شي لتمويل الجزيرة يا سعادة السفير".

وعلق رئيس الحرة: "من الواضح أنك أيضًا عميل لروسيا التي تقوم حاليًا بقتل الأبرياء في سوريا. مبروك على اختياراتك".

وأضاف: "أنا حزين للغاية لأن مواطن البلد الذي يستضيف (ويدفع ثمن) أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط) لا يحب القناة الأمريكية!" 

اليوم الجديد