"الفلانتين ولا البشاميل".. الحب في 2020 أسهل وسائله "المعدة"

صورة أرشيفية

2/13/2020 7:57:09 PM
تقارير

تغيرت مفاهيم الحب بين العشاق فى عصر "السوشيال ميديا"، فبعدما كان الحب يجسده الورود الحمراء والدباديب، أصبحت "سندوتشات الشاورمة" وطواجن البشاميل هى أسمى هدايا بين الأحباب فى عيد الحب، ليصير المثل القائل: "أقرب طريق لقلب الرجل معدته" هو العنوان الأبرز لعيد الحب 2020، دون الإقتصار علىمعدة الرجل بل الفتيات أيضًا.

وتصدر هاشتاج "الفلانتين ولا البشاميل" موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وذلك قبيل ساعات من احتفال عيد الحب الذي يبدأ مع منتصف ليل اليوم ولمدة 24 ساعة، يتبادل خلالها الجميع رسائل ومكالمات الحب، بينما تتحول الجلسات من المتنزهات إلى مطاعم الأكل.

ظاهرة جديدة تجلت فى تبادل صور الطعام بدلًا من الورود، بل وحث الفتيات بعضهن البعض على استبدال "تورتة" الفرح بـ "سيخ شاورمة"، وهو الأمر الذي يعكس تغير العقلية فى الوقت الراهن، ما وصفه البعض بـ "تحوب الرومانسية إلى الفجعة".  

وقالت نجوى عثمان، 24 سنة، طالبة بكلية آداب الإسكندرية، إن العشق بالنسبة لها أن تكون برفقة حبيبها فى أي مكان دون الاقتصار على المتنزهات، لافتة إلى رغبتها فى التواجد بأحد المطاعم نظراً لكونها ترى أن تواجدها برفقة خطيبها يساعدهما على فتح شهية كلاهما.

فيما يفسر عدنان أحمد، 30 سنة، تلك الظاهرة بكونها تحرر من قيد هدايا لا تمثل جدوى للطرفين، فأسعار الورود والدباديب فى ارتفاع دائم، بينما فائدتهم تقتصر على لحظة تسليم الحبيب تلك الهدية لحبيبته، فيما للأكل فوائد عديدة من شبع وتذوق ومتعة.

 يُذكر أن الكثير من الشباب قد اطلقوا عدة مشاريع ربحية على هامش الاحتفال، جسدوا خلالها عبارات الحب على قوالب الشيكولاتة وبعض الحلويات لتتواكب مع الظاهرة الجديدة فى ذلك العام.

اليوم الجديد