بابا الفاتيكان يحذر من عبادة الأصنام

البابا خلال العظة

2/13/2020 6:43:11 PM
أخبار

حذر البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، المؤمنين المسيحيين من خطر الانزلاق البطيء إلى الابتعاد عن الله وعبادة الأصنام والدنيوية، حيث شبه البابا محبة المال والذات والكبرياء بكونها أصنام العهد الحديث.

وأضاف بابا الفاتيكان خلال عظة القداس الإلهي في بيت القديسة مرثا، اليوم الخميس، أن الملك سليمان لم يعد أمينا للرب، فقد كان في زمن شيخوخة واستملن نساؤه قلبه إلى اتباع آلهة أخرى، وذلك بعد أن كان سليمان قد طلب من الله الحكمة فجعله الله حكيما، لافتاً إلى ابتعاد سليمان التدريجي عن الله وكيف تبع الآلهة مستجيبا لنسائه، معللاً أنه بتلك الطريق قد دخل الإلحاد حياة سليمان.

وأوضح أن داود الملك والده كان قد أخطأ لكنه ندم على الفور وطلب المغفرة من الله، إلا أن سليمان اختلف عن والده، مشيراً أن الشعب حاليًا أشبه بسليمان قائلًا:  "هذا ما يحدث في حياتنا، وهنا يكمن خطورة الانزلاق ببطء نحو الارتداد بدون وعي وفقدان الأمانة لله".

وتابع: "هناك مَن يبرر هذا بأنه أمر يفعله الجميع، إلا أن ثمن هذا التبرير، هو فقدان الأمانة للإله الواحد. فأصنام العهد الحديث تفقد الإنسان صدق الإنجيل، صدق كلمة الله، ومحبة الله الذي بذل حياته من أجلنا".

وشدد البابا فى ختام عظته على عدم قدرة الإنسان فى أن يعبد سيدين، قائلًا: "لا يمكن أن نكون مع الله ومع الشيطان، لذا نطلب من الله نعمة أن نتوقف حين نشعر أن قلوبنا قد بدأت بالضعف والانزلاق مثل ما انزلق قلب سليمان ببطء نحو عبادة الأصنام والدنيوية".

اليوم الجديد