بعد توحش الفيروس.. كورونا يطيح بقيادات الحزب الشيوعي

كورونا

2/13/2020 3:38:34 PM
كل يوم

أقالت الصين اليوم الأربعاء، اثنين من كبار المسؤولين في مقاطعة هوبي بعد ساعات من الكشف عن الأرقام الجديدة للإصابة بكورونا، حيث صُنف هذا اليوم كأكثر الأيام فتكا للفاشية بعد أن سجل وحده 107 حالة وفاة جديدة ليرتفع عدد إجمالي الوفيات إلى 242 حالة إضافة إلى تشخيص 14،840 شخصًا.

وفى الوقت نفسه، تم استبدال سكرتير الحزب الشيوعى فى هوبى، جيانغ تشاوليانغ، بزعيم حزب شانغهاى يينغ يونغ، وفقا لما ذكرته وسائل الاعلام الرسمية، كما تم إعفاء رئيس الحزب في العاصمة ووهان من مهامه.

ووفقا لبي بي سي فإن هذا هو التغيير الرئيسي الأول لمسؤولي حزب هوبى منذ اندلاع المرض، حيث أنه في وقت سابق تم الاكتفاء بعزل عدد من مسؤولي الصحة من وظائفهم.

في السياق نفسه تقول منظمة الصحة العالمية (WHO) إنها تسعى للحصول على "مزيد من الوضوح" من الصين بشأن التغييرات في كيفية تأكيد حالات الإصابة بالفيروس.

وقال البروفيسور ديفيد هيمان، أستاذ علم الأوبئة للأمراض المعدية من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي: "إن ما حدث في الصين هو أنهم غيروا تعريف ماهية المرض بالفعل - فهم الآن يأخذون أشخاصًا لديهم أعراض أقل، فبات كل من لديه أعراض فيروسية، وفحص بالأشعة المقطعية يُظهر عدوى في الصدر، يتم حصره ضمن الحالات مؤكدة الإصابة.

وأشار إلى أن مقاطعة هوبى فقط - والتي تمثل أكثر من 80 ٪ من إجمالي الإصابات الصينية هي التي تستخدم التعريف الجديد لتشخيص الحالات الجديدة، حيث أنه خلال الـ 24 ساعة الماضية، في هوبي وحدها، تم نقل ما يقرب من 15000 شخص إلى العمود المصاب.

وأضاف، أنه بالرغم من أن عدد الوفيات يبعث على القلق الشديد، ولكن إذا نظرت إلى العدد الإجمالي للحالات، فإن معدل الوفيات هو نفسه كما كان - لكنها لا تزال عالية، نتيجة لارتفاع الاصابات.

 

 

 

اليوم الجديد