حوار "ساخن" بالكنيسة بشأن الأمراض النفسية

جانب من اللقاء

2/11/2020 9:17:13 PM
أخبار

استقبل البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الثلاثاء،  الدكتور أحمد عكاشة الرئيس الأسبق للجمعية العالمية للطب النفسي والذي ترأسه بين أعوام ٢٠٠٢ إلى ٢٠٠٥،  ورئيس الجمعية المصرية للطب النفسي البيولوجي والرئيس الفخري للجمعية المصرية للطب النفسي واتحاد الأطباء النفسيين العرب، والدكتور فيكتور سامي، أستاذ الأمراض النفسية والعصبية، وذلك بالمقر البابوي بالقاهرة.

وقال القمص بولس حليم، المتحدث بإسم الكنيسة القبطية الأرثوذكية، أن حوارًا دار خلال اللقاء حول كيفية رفع مستوى الوعي بخصوص النظرة المجتمعية للأمراض النفسية، وأهمية قبول المجتمع لفكرة أن المرض النفسي كأي مرض آخر يحتاج إلى مواجهة وعلاج بشكلٍ علمي على أيدي المتخصصين في هذا المجال، حتى لا يستسلم الكثيرون لهذه الأمراض ويعانون من آثارها السلبية على حياتهم بسبب المفاهيم المجتمعية الخاطئة والمغلوطة.

وأضاف "حليم" أن البابا تواضروس أكد أن الكنيسة بدورها تقوم بعمل مؤتمرات ومحاضرات توعية عن الطب النفسي وأهميته، لافتاً إلى أن البابا ناقش ضيوفه في كيفية التعاون المشترك لزيادة هذا الوعي لدى أبناء الكنيسة.

جاء ذلك خلال ثاني أيام صوم يونان الذي يمتد لمدة ثلاثة أيام، وهو يسبق عادة الصوم الكبير بخمسة عشر يومًا، ويعرف فطر صوم يونان بـ"فصح يونان"، وهو مصطلح كنسي فريد لا يستخدم إلا بالنسبة لعيد القيامة المجيد الذي يطلق عليه أيضا "عيد الفصح"، حيث تنظر الكنيسة إلى قصة يونان على أنها رمز لقصة المسيح.

اليوم الجديد