حوار| مستشار وزير الإسكان: وحدات الجيل الرابع للغني والفقير

المستشار الإعلامى لوزير الإسكان هاني يونس- أرشيفية

2/10/2020 8:35:42 PM
حوارات

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

انتهاء مشروعات بنسبة90% فى العاصمة الإدارية.. وفتح باب الحجز لوحدات الموظفين يونيو المقبل

توقف مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى بالقرى «شائعة» والانتهاء من المشروعات فى 2022

نقل 52 ألف موظف للعاصمة منتصف العام الجارى.. وانتظروا انفراجة فى تسليم الوحدات السكنية المتأخرة

الانتهاء من بناء مليون وحدة لمحدودى الدخل نهاية 2021

كشف المستشار الإعلامى لوزير الإسكان هانى يونس، عدة تفاصيل جديدة عن مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، ونسب الإنجاز فى تلك المشروعات، ومتى سيتم نقل الموظفين للعاصمة الجديدة بشكل رسمى.

وتحدث، أيضاً، عن مميزات مدن الجيل الرابع، وظاهرة تأخر تسليم الوحدات السكنية للحاجزين، وموعد انتهاء الوزارة من تنفيذ مليون وحدة سكنية، ضمن مشروع الإسكان الاجتماعى.. وإلى نص الحوار.

* ما نسبة التنفيذ فى العاصمة الإدارية الجديدة الآن بمختلف المشروعات؟

من الممكن أن نقول الآن إنَّ نسب التنفيذ بمختلف مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة وصلت لمراحل متقدمة، فالعمل هناك يجرى على قدم وساق، فهو عبارة عن خلية نحل سواء فى الأحياء السكنية، وحى الموظفين، ومبنى الوزارات، ومجلس النواب، ومبنى مجلس الوزراء، ومنطقة الأبراج، فنسب التنفيذ وصلت لحوالى 50%، وهناك مشروعات وصلت لـ80 و90% فهناك معدل زمنى لهذه المشروعات ومواعيد محددة لخروج جميع المشروعات للنور رسمياً على أرض الواقع، وهناك متابعة مستمرة من الحكومة والجهات المعنية على الشركات التى تنفذ تلك المشروعات، ومتابعة لحظة بلحظة؛ حتى لا يحدث أى تقصير نهائياً.

* متى سيتم فتح باب الحجز لوحدات الموظفين بالعاصمة الإدارية الجديدة؟

فى خلال شهور قليلة قادمة أو بالتحديد فى النصف الأخير من شهر يونيو المقبل سيتم رسمياً فتح باب الحجز لوحدات الموظفين بالقطاع الحكومى فى العاصمة الإدارية الجديدة، ويبلغ عدد الوحدات نحو 50 ألف وحدة سكنية، نفذت وزارة الإسكان منها حوالى 15 ألف وحدة، والـ35 ألفاً الأخرى تنفذها شركات تحت إشراف من وزارة الإسكان، وهناك دعم كبير من جانب الدولة قُدم للموظفين عن طريق هذه الوحدات، وتم تشطيبها بأعلى جودة ممكنة وبأقساط ميسرة جداً؛ مراعاة لظروفهم المعيشية، فالدولة تراعى ظروف المواطنين سواء أكانوا موظفين فى الوزارات المختلفة أو مواطنين عاديين، فلا يوجد فرق بين موظف ومواطن آخر.

* ما مميزات مدن الجيل الرابع التى تنفذها الدولة المصرية؟

مدن الجيل الرابع التى بلغ عددها حوالى 14 مدينة جديدة بمختلف محافظات مصر تمثل نقلة نوعية وتنمية عمرانية حقيقية وإنجازاً حقيقياً على أرض الواقع، لم يحدث فى أى دولة أخرى على مر التاريخ فهذا حدث تاريخى غير مسبوق، ويحسب هذا الفضل بعد ربنا للرئيس السيسى، وأيضاً الشعب المصرى الذى تحمل إجراءات الإصلاح الاقتصادى، والآن جموع الشعب المصرى تجنى ثمار هذا الإصلاح؛ فمدن الجيل الرابع توفر الآلاف من فرص العمل للشباب، وستحد كثيراً من البطالة، بالإضافة إلى حل أزمة السكن فى مصر، والتى كانت صداعاً استمر كثيراً فى الماضى، فمدن الجيل الرابع ستضاهى أكبر الدول الأوروبية، وستنقل مصر للعالمية؛ فمصر فى القريب العاجل سيصبح لديها فائض فى العقارات، وهذا لم يحدث من قبل على مر السنين الماضية، فهذه المدن ستكون كاملة من جميع المرافق والخدمات وأى مواطن سيقدم على وحدة سيجدها بشرط ألا يكون سبق له الاستفادة من قبل وهذه المدن «معمولة للفقير والغنى»، فهى ليست حكراً على فئة بعينها فنحن فى مجتمع يتسع الجميع.

* متى سيتم نقل الموظفين، ونقل الوزارات بصورة رسمية إلى العاصمة الإدارية الجديدة؟

سيتم نقل الموظفين الذين يبلغ عددهم تقريباً نحو 52 ألف موظف ونقل الوزارات إلى العاصمة الإدارية الجديدة نهاية يونيو من العام الجارى، فالأحياء السكنية، ومبنى الوزارات، ورئاسة مجلس الوزراء فى المراحل النهائية من التشطيبات.

* هناك أزمات تأخر تسليم الوحدات فى مشروعات الإسكان ما ردك؟

بالنسبة لأزمات تأخير تسليم وحدات الإسكان الوزارة ليس لها ذنب ولا المواطن له ذنب فى ذلك الأمر، فهناك عوامل أدت لتأخير التسليم وهى نقص الأراضى فى بعض المدن والمحافظات، وتقاعس بعض الشركات المنفذة لمشروعات الوزارة السكنية، ولكن تم التغلب على هذه العوامل كلها، ونود أن نطمئن المواطنين بأن الفترة المقبلة ستشهد انفراجة كبيرة فى هذا الشأن، والدليل على ذلك، أن كل يوم يمر يشهد تسليم عدد كبير من المواطنين سواء فى مشروع الإسكان الاجتماعى أو دار مصر أو سكن مصر وغيرها، فالتسليم يأتى تباعاً، ولن يظلم مواطن فى هذا الملف؛ لأننا نراعى ظروف المواطنين.

* هناك شكاوى كثيرة من المواطنين؛ بسبب عدم وجود مشروعات للصرف الصحى ومياه الشرب وتحديداً فى المناطق الريفية فما تعليقك على ذلك؟

الدولة لديها خطة فى هذا الملف الذى تم إهماله على مدار عشرات السنين الماضية، ولكن منذ 2014 الدولة اقتحمت هذا الملف، وهناك تغيير حقيقى على أرض الواقع وملموس للجميع، فهو يحتاج لبعض الوقت ولكن تم إنجاز أكثر من 60% من جميع قرى مصر، التى كانت محرومة من مرافق مياه الشرب والصرف الصحى وعلى نهاية 2022 ستكون مصر انتهت تماماً من توصيل مياه الشرب والصرف الصحى لجميع محافظات ومدن وقرى مصر، وهناك متابعة شبه يومية وزيارات ميدانية؛ للوقوف على حجم العمل، فالعمل مستمر، ولا صحة للشائعات التى تروج عن توقف بعض المشروعات فى بعض المحافظات فالعمل مستمر ومتواصل حتى ننتهى من توصيل مياه شرب نظيفة وخدمة للصرف الصحى تليق بالمواطن المصرى، وهذا هو دورنا تجاه المواطنين.

* متى ستنتهى وزارة الإسكان من تنفيذ مليون وحدة سكنية لمحدودى الدخل رسمياً؟

الوزارة أنجزت حتى اللحظة أكثر من 600 ألف وحدة سكنية ضمن مشروع الإسكان الاجتماعى المخصص لمحدودى الدخل، وتم تسليم أكثر من 400 ألف وحدة للمواطنين، وجارٍ تنفيذ 400 ألف وحدة فى هذه الفترة، ومن المتوقع أن تنتهى الوزارة من المليون وحدة فى نهاية 2021 فالإعلانات مستمرة وخلال فترة قليلة قادمة سيتم طرح الإعلان الثالث عشر من هذا المشروع الذى لم يحدث من قبل، فمصر شهدت فى السنوات الخمس الماضية طفرة كبيرة فى مجال السكن.

 

اليوم الجديد