100 مليون جنيه.. عائد فتح نفرتاري وسيتي الأول أمام السياح

مقبره نفرتاري- أرشيفية

2/8/2020 8:05:43 PM
المحافظات

أعلن الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، اليوم السبت، عن تحقيق عائدات تجاوزت 100 مليون جنيه مصري، منذ صدور قرار فتح مقبرتي الملكة نفرتاري والملك سيتي الأول للزيارة أمام سياح مدينة الأقصر، برسوم خاصة، قبل 3 أعوام.

وأشار وزير السياحة والآثار إلى ارتفاع معدل الزيارة، ومن ثم ارتفاع العائدات السنوية للمقبرتين من نصف مليون جنيه، إلى 30 مليون جنيه سنويًا.

ولفت العناني، خلال المؤتمر الذي عقده اليوم في حضور عدد من الصحفيين وقيادات القطاع السياحي بالأقصر، إلى السعي لوضع آليات جديدة لمنح التأشيرات السياحية، تتضمن إصدار تأشيرة سياحية تسمح للسياح بزيارة مصر لعدة سنوات، وأيضًا تشكيل لجنة دائمة لتسهيل إجراءات تراخيص المنشآت الفندقية.

والتقط عدد من السائحين، صورًا تذكارية مع وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، اليوم، خلال جولته لتفقد ما تم تنفيذه من أعمال في مشروع الهوية البصرية بمعبدي الأقصر والكرنك، في محافظة الأقصر، وتطوير ورفع كفاءة الخدمات السياحية بهما.

والتف حول الوزير مجموعة من السياح الفرنسيين، الذين سألوه عن سبب تغيير شكل واجهة معبد الأقصر، وأبدوا دهشتهم مما شاهدوه، حيث أن جميع المطويات والكتب الإرشادية التي قرأوها تصور الواجهة وبها ثلاثة تماثيل للملك رمسيس الثاني ومسلة، أما الآن عندما شاهدوها في الواقع وجدوها مزينة بستة تماثيل ومسلة.

ورحب وزير السياحة والآثار بهم، وشرح لهم أنه خلال الثلاث سنوات الماضية رممت بعثة أثرية مصرية برئاسة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام بالمجلس الأعلى للآثار، 3 تماثيل للملك رمسيس الثاني، ضمن مشروع إعادة واجهة المعبد إلى شكلها الأصلي، وتم تركيبها في الوجهة.

 

اليوم الجديد