السفير الأمريكي بإسرائيل: لن تقام دولة فلسطينية في المستقبل القريب

صورة أرشيفية

1/30/2020 9:02:15 PM
تقارير

قال السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، إن قيام دولة فلسطينية سيستغرق وقتًا طويلًا بموجب شروط الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة باسم "صفقة القرن".

وأفاد الموقع الإلكتروني "تايمز أوف إسرائيل"، مساء اليوم، الخميس، بأن فريدمان التقى مع مجموعة تضم أكثر من عشرين قائدًا يهوديًا وإنجيليًا أمريكيًا في إحاطة غير رسمية، وذلك بعد وقت قصير من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن "صفقة القرن".

ونقل الموقع الإلكتروني عن مسؤول يهودي أمريكي كان حاضرًا في اللقاء، أن فريدمان قد أوضح أن خطة ترامب في حين تدعو ظاهريًا إلى حل الدولتين، إلا أن الإدارة الأمريكية لا تتوقع إقامة دولة فلسطينية في المستقبل القريب، مضيفا:"إن الأمر سيستغرق وقتًا طويلًا للفلسطينيين لبناء المؤسسات التي يحتاجونها لتكون لديهم دولة تعمل بكامل قوتها وهذا جزء من السبب وراء منحهم جدولًا زمنيًا لأربع سنوات في الخطة، وذلك وفقًا لـ"سبوتنك" الروسية.

وشارك في اللقاء مع القادة اليهود والإنجيليين ممثلون من منظمات يهودية كبرى، مثل الاتحادات اليهودية في أمريكا الشمالية، ومؤتمر روؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية الكبرى والاتحاد الأرثوذكسي، وبعض المجموعات اليهودية اليمينة مثل المنظمة الصهيونية في أمريكا الشمالية.

وجاءت تصريحات فريدمان على خلفية إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خطته "للسلام"، مساء الثلاثاء الماضي، التي قال إنها "ربما تكون فرصة أخيرة للفلسطينيين"، وواجهت مواقف فلسطينية رسمية وشعبية وفصائلية رافضة ومنددة.

والخطة الثنائية الأمريكية - الإسرائيلية التي طرحها ترامب بدعوى السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، جرى الإعلان عنها بمنأى عن السلطة الفلسطينية، التي تقاطع الحوار مع واشنطن منذ إعلان البيت الأبيض، في ديسمبر 2017، القدس عاصمة لإسرائيل.

 

 

اليوم الجديد