الأقباط يحتفلون بتذكار نياحة الأنبا يوساب الأبح

جانب من الاحتفال

1/26/2020 6:53:10 PM
كل يوم

احتفل دير القديس العظيم الأنبا أنطونيوس بالبرية الشرقية، مساء اليوم، بعيد نياحة الأنبا يوساب الأبح أسقف جرجا وأخميم وأحد قديسي الدير، وذلك وسط توافد مئات الأقباط على أديرة البحر الأحمر للتبرك من جسد القديس والاحتفال بتذكاره.

وطيب نيافة الأنبا يسطس أسقف ورئيس الدير إلى جانب نيافة الأنبا زوسيما أسقف أطفيح وتوابعها الجسد الطاهر بمشاركة مجمع الدير وعقب ذلك حمل الآباء الرهبان، مساء أمس، الجسد بعد وضعه في صندوق زجاجي وطافوا به في كنيسة الآباء الرسل والتي تحوي مقصورته، وذلك ضمن طقوس صلوات عشية العيد، وقام نيافة الأنبا يسطس في ختام العشية بوضعه مرة ثانية داخلها وسط حضور كثيف من زوار الدير ومحبي القديس.

يذكر أن الأنبا يوساب، قد عاش قبل منتصف القرن الثامن عشر وإلى الربع الأول من القرن التاسع عشر (1735 - 1825)، وفي سن الخامسة والعشرين من عمره ترهبن بدير القديس العظيم الأنبا أنطونيوس، ولوداعته وعلمه الغزير وخاصة في العلوم اللاهوتية أقامه المتنيح البابا يوأنس الثامن عشر رقم 107 أساقفة علي جرجا وأخميم سنة 1791م، فاهتم بافتقاد شعبه وبث الروح المسيحية في سلوكهم وعمل علي توعيتهم وتعليمهم الإيمان الأرثوذكسي المستقيم.

وبعد حياة حافلة بالخدمة والرعاية تنيح بشيخوخة صالحة عن عمر ناهز 91عامًا، وذلك خلال تواجده بديره حيث دفن فيه أيضًا.

وبمرور 122 عامًا، على نياحته، تم اكتشاف جسده ُووجد الجسد الطاهر كاملًا وطريًا، كما هو فتم وضعه بإكرام داخل مقصورة خاصة به داخل الكنيسة، وعمل أيقونة له مأخوذة من ظهور المتعدد مرتديًا حلته الكهنوتية وممسكًا بصليبه.

اليوم الجديد