غدا.. متحف الفن الإسلامي يفتتح معرضا أثريا احتفالا بعيد الشرطة

صورة أرشيفية

1/24/2020 3:05:34 PM
كل يوم

يفتتح متحف الفن الإسلامي في باب الخلق، غدًا السبت، معرضًا أثريًا مؤقتًا بعنوان "عيون ساهرة"؛ احتفالاً بعيد الشرطة.

وقال الدكتور ممدوح عثمان، مدير عام المتحف، إن المعرض يضم 32 قطعة أثرية، منها غدارات وبنادق وارد بوليس مصر -الشرطة  حاليًا-وكذلك بعض المخطوطات.

كما سيتم افتتاح معرض فني لأكثر من 30 عملًا فنًيا حديثًا، يصور احتفالات عيد الشرطة المصرية، ويتنوع بين التصوير الفوتوجرافي والنحت والتصوير الزيتي، بالإضافة إلى تنظيم ورشة للحكي التراثي يُقدمها مسؤول القسم التعليمي بالمتحف، حول معركة الإسماعيلية وأحداثها، وسبب اتخاذ يوم 25 من شهر يناير؛ ليكون عيدًا للشرطة المصرية.

كما سيتم تنظيم ورشة عمل للأطفال من سن 12 عامًا؛ لتعليمهم رسم وتصميم باترون لأزياء الشرطة بالعصر العثماني.

يذكر أن متحف الفن الإسلامي بالقاهرة يعد أكبر متحفًا إسلاميًا بالعالم، حيث يضم مجموعات متنوعة من الفنون الإسلامية من الهند والصين وإيران مرورًا بفنون الجزيرة العربية والشام ومصر وشمال أفريقيا والأندلس.

وبدأت فكرة إنشاء متحف للفنون والآثار الإسلامية في عصر الخديو إسماعيل سنة 1869، وتم تنفيذ الفكرة في عصر الخديو توفيق سنة 1880، عندما جمع فرانتز باشا التُحف الأثرية التي ترجع إلى العصر الإسلامي في الإيوان الشرقي لجامع الحاكم بأمر الله، وفي عام 1882 كان عدد التحف الأثرية التي تم جمعها 111 تحفة، وتم بعد ذلك بناء مبنى صغير في صحن جامع الحاكم أطلق عليه اسم "المتحف العربي" تحت إدارة فرانتز باشا الذي ترك الخدمة سنة 1892.

وتم افتتاح مبنى المتحف الحالي في عهد الخديو عباس حلمي الثاني في 28 ديسمبر 1903، ثم تغير اسم الدار سنة 1951 إلى "متحف الفن الإسلامي".

 

اليوم الجديد