"فتش في صندوق الأزر".. فتيات يُصدّمن رسائل المراهقين لهن

ارشيفية

1/13/2020 8:59:57 PM
موضة

تُشكل مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة هامة لدى العديد من أفراد المجتمع لتفكيك قيود الإنطوائية والتواصل مع بعضهم البعض، ورغم أهميتها فإن البعض يتعمد إساءة استخدامها، فيسعى بعض الشباب للتعرف على الفتيات وتحولت وسائل تسهيل التواصل بين الناس إلى معاناة حقيقية.

وبمجرد أن تُدشن فتاة صفحتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، فإنها تجد عدد لا بأس به من رسائل الـ"أزر"، شباب مراهقين في مقتبل عمرهم يحاولون بكل الطرق التواصل معها، تشعر الفتاة بالمعاناة تارة والسخرية تارة أخرى، فبيّن تغيّير الأمور وتبدل الأحوال، تظل رسائل "الأزر" معلقة في قاموس معاناة الفتيات.

ونشرت عدد من الفتيات على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، صور، لمحادثات شباب لم يعرفهن من قبل، يحاولون التعرف عليهن بشيء من الثقة، لتتحول الصور المتداولة لموجة من الضحك.

 

 

ونشرت إحدى الفتيات صورة من  رسائل "الأزر"، قائلة: "هما مالهم بجد، شايفين أنهم كدة طبيعين"، مازحة : "الله أكبر ده بيحلل شخصيتي اللي أنا مش فاهماها".


فتاة أخرى نشرت على جروب "حد يعرف"، رسالة من "الأزر" تحمل سخرية من قبل شخص رفضت قبول طلب صداقته، ليرد قائلًا: "يارب تدخلي جهنم بنفس السرعة اللي لغيتي فيها طلب صداقتي".


"اختي لو سمحتي.. تتزوجيني؟".. بهذه الجملة بدأ صاحب إحدى رسائل "الأزر" في توجيه سؤاله لفتاة ظلت تتأمل ازدواجية السؤال، لتكتب على صفحتها الشخصية قائلة: "هو انت بجد".

 


وأخرى لم تلتفت لما أرسل لها من قِبل شخص مجهول، ليرد مازحًا: "متعرفيش دكتور تجميل كويس أصل .. شكلي كان وحش لما مرديش عليا".

 

 

اليوم الجديد