رد فعل حفتر على الاتفاق مع السراج: أرحب لكني سأواصل الهجوم

صورة أرشيفية

1/13/2020 5:59:08 PM
بلاد بره

أعلن أخيرا عن مسودة الاتفاق بين الأطراف المتصارعة في ليبيا بشأن مشروع محادثات بشأن ليبيا في موسكو.

وجاء في المسودة أن تلتزم الأطراف بوقف إطلاق النار دون شروط مسبقة.

وبموجب مسودة الاتفاق، فإنه من المتوقع أن تعمل الأطراف الليبية على استقرار الوضع في طرابلس والمدن الأخرى.

كما جاء في المسودة أن الجانبين الليبيين المتنازعين اتفقا على تشكيل لجنة عسكرية لتحديد خط اتصال ومراقبة وقف إطلاق النار.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق إجراء محادثات، اليوم الاثنين، بين فريقي حفتر والسراج تحت رعاية وزارة الدفاع الروسية والتركية.

وجاء في بيان الخارجية الروسية، "تعقد المحادثات بين الأطراف الليبية اليوم في موسكو برعاية وزراء خارجية ودفاع تركيا وروسيا في سياق تنفيذ مبادرة الرئيسين الروسي والتركي، التي تم الإعلان عنها عقب لقائهما في إسطنبول".

وأشار البيان "من المتوقع أن يشارك السراج وحفتر وممثلو الأطراف الليبية الأخرى في هذه المحادثات".

في وقت سابق، اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان على خطة عمل مشتركة بشأن ليبيا، ودعا جميع الأطراف إلى وقف إطلاق النار ابتداءً من منتصف الليل 12 يناير والجلوس حول طاولة المفاوضات على الفور.

ومن جهته، قال قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر إنه يرحب بهذه المبادرة، لكنه سيواصل الهجوم على طرابلس، الذي يستمر منذ أبريل عام 2019.

بدوره، قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، فايز سراج، يوم السبت خلال زيارة لإيطاليا إنه يرحب بمبادرة وقف إطلاق النار، ولكن بشرط انسحاب وحدات الجيش الوطني الليبي.

اليوم الجديد