السر وراء خروج برشلونة من السوبر الإسباني.. السعودية السبب

أرشيفية

1/12/2020 8:41:13 PM
أخبار

حظ سيء وسوء تنظيم واتحاد أتى بهم من أجل المال.. بهذه الكلمات يلخص موقع "ذا انترسيبت" الأمريكي ما تعرض له نادي برشلونة الذي حلّ ضيفاً على السعودية ضمن أربعة فرق إسبانية، لخوض مباريات كأس السوبر، في نظامه الجديد، المكون من ثلاث مباريات، بنظام الدورة الرباعية.

 تشارك في البطولة التي تنتهي ١٢ يناير الجاري، ٤ فرق إسبانية، هي ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وريال مدريد وفالنسيا.

 

سوء التنظيم

 تلقى لاعبو كرة القدم في الأندية الأربعة ترحيباً حاراً لدى وصولهم إلى المملكة، لكن سرعان ما تغيرت الأمور بالنسبة لنادي برشلونة، فلم تكن لطيفة وسلسة كما كان متوقع.

 وصل الفريق الكتالوني يوم الأربعاء 8 يناير، متأخراً لحضور تدريباته في أحد الملاعب السعودية، بعد أن ضلّ سائق الحافلة طريقه واتجه إلى موقع خطأ.

 كان من المفترض أن يصل الفريق إلى نادي ملعب الاتحاد لخوض تدريباته استعداداً للمباراة في اليوم التالي، لكن السائق أخذ الفريق إلى ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية.

 يقع ملعب مدينة الملك عبد الله على بعد ٣٠ كيلومترًا من موقع التدريب الذي كان مقرر للفريق الكتالوني، الأمر الذي جعل اللاعبون مستاؤون، وأظهر قدراً كبيراً من عدم التنظيم.

 وقالت وسائل إعلام الدولية إن ما حدث كانت نتيجة ضعف مهارات التنقل، والاختناقات المرورية، وقدراً من سوء حظ الفريق الكتالوني، الذي وصل بعد هذه الرحلة الشاقة متأخراً 45 دقيقة من الموعد المحدد لهم لخوض التدريبات.

 وتداول بعض النشطاء صورة حافلة برشلونة حين كانت ضالة طريقها في أحد الأحياء بمدينة جدة.  

 وانتقد السعودي أحمد عسيري تسليط الإعلام الضوء على ما حدث مع الحافلة، قائلا: " الإعلام الإسباني ترك كل شيء في السوبر و ركز على أن سائق حافلة برشلونة ضيع الطريق وأخر فالفيردي ٤٥ دقيقة .. يحاولون تقزيمك بأي طريقة !".

 وكتب حساب آخر: "بخصوص حافلة برشلونة... مين السائق اللي وصلهم؟… لو جبت طالب في المرحلة الثانوية بيعرف يطلع من نادي الاتحاد ليش ذهب ملعب الجوهرة، الطريق لا يضيعه أحد أبداً كيف هذا السائق ضيعهم؟

 ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي  صوراً للجماهير خارج الاستاد غير قادرين على الدخول لمشاهدة المباريات بسبب سوء التنظيم في البطولة.

 وكتب عماد: "هذا الجمهور خارج الملعب والمباراة بادية بعدين الفعاليات مالها دخل التنظيم سيء جداً والترويج للمباراة أسوأ وشعبنا متعطش لمثل هذه المباريات".

 

بطولة من أجل المال

 كأنه يشتكي أو يكشف فساداً، قال مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي في مؤتمر صحفي في جدة "أعلم أنه قيل الكثير عن هذه المسابقة، لكن خلاصة القول هي إن كرة القدم أصبحت عملاً تجارياً، وباعتبارها شركة تجارية تبحث عن الدخل...هذا هو السبب في أننا جميعاً هنا".

 واشتكي فالفيردي من موافقة الاتحاد الملكي  لكرة القدم على مضاعفة عدد الفرق في هذه البطولة من أجل تنظيمها خارج إسبانيا حيث كان من المفترض أن يلعب مباراة واحدة وهي النهائي مباشرة في شهر أغسطس الذي لا يشهد مباريات كثيرة للنادي. 

 في نوفمبر الماضي، تم الإعلان عن صفقة مدتها ثلاث سنوات لعقد بطولة كأس السوبر في المملكة العربية السعودية، ويقال إن الصفقة تبلغ قيمتها حوالي 44 مليون دولار سنوياً.

وهذه المرة الأولى التي تقام فيها هذه البطولة خارج إسبانيا بعد تعديل نظامها.

 اللافت أن الجماهير السعودية قامت بالهجوم على فالفيردي قبل انطلاق مباراة برشلونة أمام اتلتيكو مدريد، بإطلاق صافرات الاستهجان  لحظة إعلان اسمه في الإذاعة الداخلية من ملعب الجوهرة.. فهل بسبب حديثه عن المال السعودي؟

وخلال المباراة كلما جاءت الكاميرات على فالفيردي وظهرت صورته في الشاشة تقوم الجماهير بالتصفير وصيحات الاستهجان ضد مدرب برشلونة.

في إسبانيا تداول جماهير النادي الكتالوني صوراً لمطالبات السعوديين بإقالة فالفيردي من منصبه بين مؤيد ومعارض لها، إلا أن الخبر اليقين في برشلونة يقول إن الادارة بحثت يوم الجمعة يناير رحيله.

 

إقبال ضعيف على التذاكر

 في الأيام الأخيرة، كشفت تقارير وسائل الإعلام عن ضعف مبيعات التذاكر لكأس السوبر في المملكة العربية السعودية.

وفقاً لصحيفة ذا صن، تم بيع 9 % فحسب من التذاكر المتاحة للجماهير، ومعظم التذاكر مُنحت للجماهير مجاناً.

 تمكن أتلتيكو مدريد من بيع 50 تذكرة ، أما نادي فالنسيا باع 26، وبرشلونة حوالي 300، وريال مدريد ما يقرب من 700 تذكرة. كما زعمت بعض التقارير أن أقل من 200 شخص سافروا إلى المملكة العربية السعودية لمشاهدة هذه البطولة.

اليوم الجديد