8.3 ألف دولار مقابل أرواح ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة

حطام الطائرة الأوكرانية المنكوبة

1/11/2020 10:21:30 PM
بلاد بره

أعلن رئيس الوزراء ألكسي غونتشاروك، اليوم السبت، أن الحكومة الأوكرانية ستدفع 8.3 ألف دولارا لعائلات الضحايا الأوكرانيين في حادث تحطم طائرة في إيران.

وقال رئيس الحكومة، بحسب ما جاء في وكالة "سبوتنك": "نعلم أن الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية قررت تعويض أسر أفراد الطاقم الذين لقوا حتفهم في هذه الكارثة، وسنضمن حصول أسر كل متوفي على مبلغ التأمين المنصوص عليه في اتفاقية مونتريال. هذا، وستقوم الحكومة الأوكرانية بتخصيص 200 ألف هريفنا إضافية (8.3 ألف دولار) لكل أسرة متأثرة بهذه المأساة".

كما أكد غونتشاروك، أن الدولة ستزود الأقارب بالدعم والمساعدة الشاملين، بما في ذلك المساعدة القانونية، بالإضافة إلى ذلك، وفقًا للاتفاقية الجماعية، ستدفع تعويضًا لأقارب أفراد الطاقم. وقال، إن أقارب الضحايا سيتمكنون أيضًا من الحصول على تعويض من إيران. وشدد رئيس الحكومة: "دبلوماسيونا يعملون بالفعل للحصول على تعويض من الجانب الإيراني، أنا على يقين أنه لا يوجد تعويض قادر على إطفاء هذا الألم، لكن أوكرانيا تدعم العدالة".

وكان الحرس الثوري الإيراني، أعلن في وقت سابق اليوم، تحمله المسؤولية كاملة عن تحطم الطائرة الأوكرانية، فيما أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن طهران ستواصل التحقيق في "الخطأ الذي لا يغتفر" الذي أدى إلى تحطم الطائرة الأوكرانية، مؤكدا أن "الخطأ البشري والإطلاق الخاطئ لدفاعات الحرس الثوري الإيراني، قد أسفرت عن سقوط الطائرة ومقتل 176 شخصا بريئا".

وتحطمت طائرة الركاب من طراز "Boeing 737-800" التابعة لشركة "الخطوط الجوية الأوكرانية"، فجر يوم 8 يناير الجاري، خلال تنفيذها رحلة من طهران إلى العاصمة الأوكرانية كييف عقب إقلاعها بدقائق، في كارثة أودت بحياة 176 شخصا.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بالإضافة إلى أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

 

اليوم الجديد