كندا وأمريكا تكشفان عن المتهم الرئيسي بإسقاط الطائرة الأوكرانية

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو

1/9/2020 11:00:58 PM
بلاد بره

أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، اليوم الخميس، أن بلاده تمتلك معلومات استخبارية تشير إلى أن طائرة بوينغ 737-800 التابعة لشركة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية تم إسقاطها فوق طهران عن طريق الخطأ بواسطة صاروخ إيراني.

وقال ترودو في مؤتمر صحفي "في الساعات الأخيرة، تلقينا رسائل مهمة فيما يتعلق بالحادث، لدينا معلومات استخباراتية من مصادر متعددة تشير إلى أن الطائرة أسقطت بصاروخ أرض – جو"، مضيفا أنه تم إسقاط الطائرة عن طريق الخطأ.

وفي وقت سابق، ذكرت وكالة "سي بي سي" أن واشنطن نقلت معلومات استخباراتية لكندا، تؤكد الرواية أن سبب تحطم طائرة بوينغ 737-800  كان من أنظمة الصواريخ الإيرانية المضادة للطائرات.

بينما صرح رئيس هيئة الطيران المدني الإيراني، علي عابد زادة، أن إصابة عدد من الصواريخ للطائرة الأوكرانية غير ممكن من الجانب العملي، لأنه في الوقت الذي أقلعت فيه الطائرة الأوكرانية كان هناك العديد من الرحلات الجوية الداخلية والخارجية تحلق في فضاء إيران.

في وقت سابق، أعلن مدير قسم الاتصالات في وزارة الداخلية الأوكرانية أرتيوم شيفتشينكو، أن أسباب تحطم طائرة "بوينغ 737-800" التابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية بالقرب من طهران سوف تحددها إيران بمشاركة إذا تم التوافق، مع وحدات إنفاذ القانون والسلطات المختصة في بلدان تسجيل الطائرة والمطورة للطائرة.

يذكر أن طائرة بوينغ 737-800 التابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية المتجهة إلى كييف، قد تحطمت بعد إقلاعها بوقت قصير من مطار طهران صباح يوم أمس الأربعاء. ولقي جميع الركاب الـ 176 مصرعهم - 167 راكبًا وهم من إيران وأوكرانيا وكندا وألمانيا والسويد وأفغانستان وتسعة من أفراد الطاقم.

 

اليوم الجديد