انقلاب عراقي على إيران: لن نكون ساحة لتصفية الحسابات

قصف قاعدة عين الأسد في العراق

1/9/2020 10:25:44 PM
بلاد بره

أعلنت الخارجية العراقية رفضها قصف أي مقرات عسكرية على أراضيها من قبل إيران معتبرة هذا العمل «خرقا للسيادة».

وبحسب بيان وزارة الخارجية العراقية، فقد بلّغت السفارة الإيرانية رفضها قصف مقرات عسكرية على أرض عراقية.

وجاء في بيان الوزارة «على خلفية قيام الجمهورية الإسلامية الإيرانية بقصف معسكرات داخل العراق تضم قوات عراقية وغير عراقية استدعت وزارة الخارجية سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العراق صباح هذا اليوم الموافق 2020/1/9، وقد أناب عنه القائم بالأعمال المؤقت السيد موسى طبطبائي؛ وذلك لتواجد السفير في إيران في مهمة رسمية».

وأضافت الوزارة في بيانها أنه «تم إبلاغ السيد القائم بالأعمال برفض حكومة جمهورية العراق تلك الاعتداءات واعتبارها خرقًا للسيادة العراقية، وكذلك دعوة جميع الأطراف المعنية إلى التحلي بضبط النفس، وعدم جعل العراق ساحة حرب لتصفية الحسابات، وقد جرى التأكيد على أن العراق بلد مستقل، وأن أمنه الداخلي يحظى بالأولوية والاهتمام البالغين» بحسب موقع الوزارة الرسمي.

وكانت إيران قد استهدفت قاعدتين عسكريتين، منها قاعدة «عين الأسد» قبل أيام، بعشرات الصواريخ، في رد انتقامي على اغتيال قائد فيلق القدس، اللواء قاسم سليماني في غارة أمريكية بطائرة مسيرة، استهدفت سيارته قرب مطار بغداد الدولي.

 

اليوم الجديد