10 تغيرات متوقع حدوثها بسبب تقنيات "إنترنت الحواس" حتى 2030

إنترنت الحواس - توضيحية

1/9/2020 3:07:04 PM
تكنولوجيا

"إنترنت الحواس" هو أحد المصطلحات التي بدأت تنتشر في المجتمعات التكنولوجية حول العالم، المتعلقة بالتجارب الترفيهية الغامرة والتسوق عبر الإنترنت وأزمة المناخ والحاجة الملحة للحد من تأثيراته.

ويتوقع المستهلكين حول العالم أن تتحول مجموعة من الخدمات المفيدة ذات التأثيرات الإيجابية في حياتنا والتي ستنتج عن تفاعل التقنيات المتصلة مع حواسنا كالبصر والسمع والتذوق والشم واللمس، إلى واقع ملموس بحلول عام 2030.

هذه التوقعات أصدرت اليوم الخميس، بشأنها وحدة "كونسيومر لاب" وهي إحدى مختبرات المستهلك بإريكسون تقرير يستعرض أبرز توقعات المستهلك بحلول عام 2030 فيما يتعلق بتقنيات إنترنت الحواس.

يشير التقرير إلى الدور الذي ستلعبه التقنيات الناشئة والمتطورة مثل الذكاء الاصطناعي، والواقع الافتراضي، والواقع المعزز، والجيل الخامس وحلول الأتمتة في تمكين مجال إنترنت الحواس، حيث يتوقع المستهلكون أنه بحلول عام 2030 ستشهد التجارب الرقمية التي تقدمها لنا الأجهزة التقنية مستوى أعلى من التفاعل والتكامل مع التجارب متعددة الحواس التي لا يمكن فصلها عن الواقع.

وتشمل قائمة أكثر 10 اتجاهات للمستهلكين بحلول العام 2030 في مجال إنترنت الحواس:

1. العقل البشري هو واجهة المستخدم

يعتقد 59% من المستهلكين أننا سنكون قادرين على رؤية طرق الخريطة عبر نظارات الواقع الافتراضي.

2. يبدو تمامًا كصوتي

يعتقد 67% من المستهلكين أنه بإمكانهم استخدام صوت أي شخص بشكل واقعي لخداع حتى أفراد الأسرة وذلك من خلال استخدام ميكروفون.

3. النكهة التي تريد

يتوقع 45% من المستهلكين ابتكار أجهزة خاصة بالفم يمكنها أن تعزز رقميًا أي شيء تأكله، بحيث يمكن أن تكون نكهة أي طعام هي النكهة ذاتها المفضل لديك.

4. رائحة رقمية

يتوقع نحو 6 من كل 10 مستهلكين أن يكونوا قادرين على زيارة الغابات أو الريف افتراضيًا، بما في ذلك تجربة جميع الروائح الطبيعية لتلك الأماكن.

5. لمس بطريقة واقعية

يتوقع أكثر من 6 من كل 10 مستهلكين أن يتم تزويد الهواتف الذكية بشاشات تنقل الشكل والملمس للأيقونات والأزرار الرقمية التي تضغط عليها.

6. واقع مدمج

يتوقع 7 من كل 10 مستهلكين صعوبة تمييز عالم ألعاب الواقع الافتراضي عن ألعاب الواقع المادي بحلول عام 2030.

7. يتم التحقق منه على أنه حقيقي

يمكن الانتهاء من "الأخبار المزيفة": يقول نصف المستطلعين إن خدمات نشر الأخبار التي تتضمن عمليات تدقيق واسعة النطاق للحقائق ستكون شائعة بحلول عام 2030.

8. مستهلكو ما بعد الخصوصية

نصف المجيبين هم من فئة "مستهلكي ما بعد الخصوصية": أي أنهم يتوقعون حل مشكلات الخصوصية بالكامل حتى يتمكنوا من جني فوائد العالم القائم على البيانات بشكل آمن.

9. استدامة متصلة

يعتقد 6 من 10 من المستهلكين أن الخدمات المستندة إلى إنترنت الحواس ستجعل المجتمع أكثر استدامة من الناحية البيئية.

10. خدمات تسوق حسية

يتوقع 45% من المستهلكين أن يكون هناك مراكز تسوق رقمية تسمح لهم باستخدام الحواس الخمسة عند التسوق.

 

اليوم الجديد