كيف عالج الطب النبوي التهاب الجيوب الأنفية؟

صورة أرشيفية

1/6/2020 8:43:29 PM
موضة

في بداية فصل الشتاء من كل عام، تبدأ معاناة مرضى الجيوب الأنفية، والذين لا يجدون علاجًا فعالًا لها، رغم التقدم العلمي الكبير في مجال الطب.

وبالتزامن مع بداية شتاء هذا العام، ظهر بحث جديد تحت مسمى "العلاج النبوي"، أجراه "هشام المشد"، طبيب أنف وأذن وحنجرة، بحسب ما نشرته الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة.

"بالغ في الاستنشاق".. كانت هذه المقولة مفتاحًا لعلاج مرض الجيوب الأنفية، بحسب ما وصفه البحث، والذي أكد أن فاعلية علاج المرضى بحديث الرسول الكريم حين سأله عاصم بن لقيط بن صبره، عن كيفية الوضوء، وقال صلى الله عليه وسلم: "أسبغ الوضوء وخلل بين الأصابع وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائمًا".

وعلى أساس الحديث، بدأت العديد من المراجع العلمية في ذكر الشق العلمي من أثر الاستنشاق ليصبح هو الطب البديل لعلاج الجيوب الأنفية والوقاية منها، وذكر المرجع أن غسل الأنف أكثر من مرة يؤدي إلى تنظيفها، وإزالة الإفرازات والجراثيم منها، ما يؤدي إلى حمايتها من الإلتهابات المزمنة بشكل أيسر.

اليوم الجديد