«وزيري» يتفقد اللمسات النهائية لترميم هرم زوسر المدرج

جانب من الجولة التفقدية

12/26/2019 4:03:22 PM
كل يوم

تفقد الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، اللمسات النهائية لأعمال مشروع تدعيم وترميم هرم زوسر المدرج بمنطقة سقارة الأثرية، تمهيدًا لافتتاحه في الربع الأول من عام 2020.

رافقه خلال الجولة إيمان زيدان مساعد الوزير لشؤون الاستثمار وتنمية الموارد المالية، المهندس وعد أبو العلا رئيس قطاع المشروعات، صبري فرج مدير عام منطقة سقارة، الدكتور محمد يوسف مدير آثار سقارة، وغريب سنبل رئيس الإدارة المركزية للترميم.

وخلال الجولة، تفقد الدكتور وزيري اللمسات النهائية لأعمال تطوير مسارات الزيارة المؤدية للهرم، والممرات الداخلية المؤدية لبئر الدفن، وأعمال ترميم التابوت الحجري، بالإضافة إلى أعمال الترميم الدقيق للحوائط.

وأوضح "وزيري"، أن هذا المشروع يأتي ضمن خطة وزارة السياحة والآثار للحفاظ على المواقع الأثرية والنهوض بخدمات الزائرين بها، مؤكدًا أن هذا المشروع يعد من أهم مشاريع الترميم، التي تنفذها الوزارة، حيث إن هرم زوسر هو أقدم بنيان حجري في العالم.

وقد بدأ مشروع الترميم عام 2006، ثم توقفت الأعمال عام 2011 واستأنف في نهاية عام 2013.

وقال المهندس وعد أبو العلا رئيس قطاع المشروعات، إن أعمال الترميم شملت الواجهات الخارجية للهرم وتثبيت الحجارة المُقلقلة، وترميم مباني وسلالم المدخل الجنوبي والمدخل الشرقي من الخارج، بالإضافة إلى أعمال الترميم الدقيق وتهيئة وتنظيف جميع الممرات الداخلية للهرم، وجارٍ أعمال التسوية في الناحية الشرقية للهرم، بالإضافة إلى تمهيد مسارات الزيارة، ووضع نظام حديث للإضاءة.

وأشار صبري فرج مدير عام آثار سقاره، إلى أن الهرم المدرج يعد أقدم بناء حجري في التاريخ بناه الوزير إيمنحتُب للملك زوسر الملك الثاني في الأسرة الثالثة.

ويتكون الهرم من مصاطب بُنيت فوق بعضها البعض، وهو ما يمثل تطورًا هائلًا في بناء الاهرامات في ذلك الوقت؛ ويوجد مدخلان للهرم المدخل الأصلي في الجانب الشمالي، ومدخل آخر في الجانب الجنوبي.

وأثناء الجولة تفقد الدكتور وزيري منشآت الخدمات السياحية الموجودة بالمنطقة، وذلك في إطار النهوض بها وتطويرها لرفع كفاءتها لخدمة زوار المنطقة من المصريين والأجانب.

كما قابل عددًا من المجموعات السياحة الذين أعربوا عن إعجابهم بالحضارة المصرية، وعظمة بناء الهرم المدرج.

 

 

اليوم الجديد