الغرف الصناعية تستعد للمشاركة في مبادرة «تشجيع المنتج المحلي»

صورة أرشيفية

12/24/2019 6:57:54 PM
كل يوم

بدأت الغرف الصناعية، الاستعداد للمشاركة في مبادرة رئيس الجمهورية، لتحفيز الاستهلاك وتشجيع المنتج المحلي، والمقرر انطلاقها يناير 2020، وتستمر حتى يونيو 2020، وتهدف تلك المبادرة إلى تحفيز الطلب على المنتجات الوطنية، فضلًا عن المستهلكين خاصة من ذوي الدخول المتوسطة من خلال التخفيضات التي ستمنحها الشركات الصناعية المشاركة في المبادرة.

وأشار بيان  اتحاد الصناعات إلى أن عدد الشركات التي قررت الانضمام للمبادرة نحو 2600 شركة لتحفيز الاستهلاك وتشجيع المنتج المحلي، حيث أقرت تلك المنشآت نسب خصم على منتجاتها تتراوح ما بين 20 و50% من أسعار منتجات تلك الشركات وما زالت الاتصالات قائمة لجذب شركات أخرى بحسب بيان اتحاد الصناعات.

ومن المقرر أن تشارك في المبادرة شركات في قطاعات الصناعات الهندسية، صناعة الجلود، الصناعات الكيماوية، صناعة الأخشاب والأثاث، صناعة الملابس الجاهزة، صناعة تكنولوجيا المعلومات، الصناعات الحرفية، مواد البناء.

وبحسب البيان، من المستهدف أن تتنوع آليات بيع المنتجات بين البيع من خلال المنافذ والسلاسل التجارية، والبيع الإلكتروني والبيع من خلال منافذ البيع التابعة للمصانع؛ حيث يتم بحث آليات عمل المبادرة بالتشاور بين الحكومة والقطاع الخاص الصناعي والتجاري والقطاع المصرفي وبما يحقق الأهداف المنشودة من المبادرة.
ومن جانبهم، وصف عدد من الصناع المبادرة بأنها إيجابية وتحقق أكثر من هدف سواء من خلال تحريك السوق المصري وزيادة الطلب علي المنتجات المحلية ما يعني زيادة الطاقات الإنتاجية للمصانع، ومن ناحية أخرى التخفيف عن كاهل المستهلك المصري في وجود منتجات بتخفيضات حقيقية.

اليوم الجديد