انطلاق مؤتمر «الشباب والتسامح» بأبوظبي

جانب من المؤتمر

12/18/2019 9:48:31 PM
بلاد بره

بدأت صباح الأربعاء، في العاصمة الإماراتية أبوظبي أعمال المؤتمر الإقليمي رفيع المستوى حول "تمكين الشباب وتعزيز التسامح: التدابير العملية لمنع التطرف العنيف المفضي إلى الإرهاب ومكافحته".

وبحسب ما نقلت وكالة أنباء الإمارات (وام)، فإن المؤتمر ينظم من قبل وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ومركز هداية.

ويتيح المؤتمر الفرصة لمناقشة المبادرات وخطط العمل الرامية إلى تعزيز القدرة على التصدي للتطرف المفضي إلى الإرهاب، مع التركيز على تمكين الشباب والتسامح على الصعيدين الوطني والإقليمي.

ويشارك في المؤتمر أكثر من 300 ممثل من الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية، إضافة إلى بلدان أخرى من أفريقيا وآسيا والأميركيتين وأوروبا، فضلا عن منظمات المجتمع المدني وممثلي الشباب والجهات المعنية بالشؤون الدينية والحوار بين الأديان.

وقال وزير الدولة الإماراتي، زكي أنور نسيبة، في افتتاح المؤتمر، إن انعقاد مثل هذه المؤتمرات يعد تجسيداً حقيقياً لتعزيز عمل متعدد الأطراف في التصدي للتحديات الأمنية العابرة للحدود ومنع ظهور أزمات جديدة.

وأضاف أن دولة الإمارات التي تقوم بدور فاعل لإعادة الاستقرار إلى المنطقة عبر معالجة الأزمات ودعم الحلول السياسية الدائمة، تطمح لأن تتخطى المنطقة العربية هذه التحديات وأن تنتقل إلى مرحلة جديدة يسود فيها الأمن والازدهار. ونرى هنا أن الشباب، بما يمتلكون من طاقات لا محدودة وقدرات مميزة على الإبداع والابتكار، هم الفئة الأمثل لقيادة المنطقة نحو مستقبل أكثر إشراقًا.

ونقلت(وام) عن وزير الدولة الإماراتي قوله: "لقد نجحت دولة الإمارات في احتضان أكثر من 200 جنسية تعيش في سلام وتآخي وتشاركت جميعها هذا العام في إطلاق مبادرات للاحتفال بعام 2019 عاماً للتسامح. ونسعى عبر بناء بيت العائلة الإبراهيمية والذي سيضم كنسية ومسجدا وكنيسا واستضافة متحف اللوفر إلى تشجيع الاحتفاء بالتنوع وتعزيز الحوار بين الأديان والثقافات.

اليوم الجديد