«هلاقي الإجابة عند ربنا».. خطاب طالبة الأسنان المنتحرة بالدقهلية

الطالبة المنتحرة سارة سعد

11/19/2019 4:40:22 PM
اقرا الحادثة

"هروح لربنا".. كانت آخر كلمات الطالبة بالفرقة الثالثة، بكلية طب الأسنان جامعة المنصورة سارة سعد بدير، 25 عامًا، ابنة قرية الجلال مركز شربين بمحافظة الدقهلية، والتي تركت خطابًا لأسرتها تخبرهم بانتحارها والتخلص من حياتها بعد مرورها بأزمة نفسية، ورسوبها في اختبارات الجامعة.


وقالت الطالبة في خطابها: "تعودت دائما أن أكون صاحبة رسالة وعضوة فعالة في المجتمع لكن في فترة قصيرة اتقلبت حياتي ولا تنعدل انقلبت ولا تريد أن تظبط اتعذبت كتير وعانيت ولسه لحد دلوقتي بعاني بس لازم معاناتي دي تنتهي".


 

وتابعت: "هروح لربنا هلاقي عنده الإجابة، وسأجد راحتي وملاذي، مش عارفة أنا عملت أيه بس فيه حاجة حصلت، أنا اتعذبت ولسه بتعذب لازم أموت الآخرة هي اللي هتطهرني من عذابي".


وكانت الطالبة، قد انتحرت مبتلعة حبة حفظ الغلال السامة،  لمرورها بأزمة نفسية، وبررت شقيقتها السبب بأنها كانت تحلم بالحصول على الدرجات النهائية، ولكنها رسبت وستعيد العام الدراسي.


وفي السياق ذاته، أوضحت كلية طب الأسنان، في بيان لها، أن الطالبة محولة بحكم محكمة من جامعة المنيا، وتم الموافقة على التحويل بجلسة مجلس الكلية بتاريخ 18  مارس 2019، وذلك بعد إعداد مقاصة علمية بالمواد التي درستها الطالبة بجامعة المنيا بالفرقتين الأولى والثانية، وتم تحميلها بالمقررات التي لم تدرسها.


وأكدت على أن الطالبة التحقت بالكلية في نهاية العام الدراسي الماضي فقط، وتم دخولها امتحانات الفرقة الثالثة للعام الجامعي 2018/ 2019، وحاولت تأجيل الامتحانات، لكنها أجرت الامتحانات ورسبت.


وأضاف البيان، أن الطالبة لم تتعرض لأي ظلم من جانب الكلية، وأنها ليست من أوائل الدفعات بكلية طب الاسنان جامعة المنصورة كما أشيع، متابعًا أن الكلية تعتمد على الشفافية والعدالة في التعامل مع جميع الطلاب.

 

اليوم الجديد