وزير الإسكان: عمل شبكات صرف لمياه الأمطار مكلف ومعقد فنيا

11/18/2019 4:32:44 PM
برلمان

أكد المهندس عاصم الجزار، وزير الإسكان، أن الحكومة على مستوى الجهات المعنية عندما أعلنت الاستعداد الكامل لموسم الأمطار، ومن ثم تبعها أزمة بالقاهرة ومختلف المحافظات، لم تقل إنه لن يحدث عواقب.

وقال الوزير، خلال اجتماع اللجنة البرلمانية المشتركة من لجنة الإسكان والإدارة المحلية ومكتب لجنة الخطة، المنعقد برئاسة النائب سليمان وهدان وكيل مجلس النواب؛ لبحث "غرق بعض الشوارع نتيجة الأمطار، اليوم الإثنين: "الحكومة ما قلتش أنها استعدت لموسم الأمطار ومفيش مشكلة هتحصل وأن مفيش عواقب هتحصل ... قالت إنها جاهزة بس مقلتش مش هيحصل مشكلة".

وأكد "الجزار" أن عدم حدوث مشكلة جراء الأمطار على مستوى الجمهورية، أمر مكلف جدا ويفوق القدرات الحالية للدولة، وأضاف "يجب أن نعي أن المحافظات التي تم تشيدها منذ زمن بعيد كالقاهرة والإسكندرية، غير مؤهلة لعمل شبكة صرف للأمطار؛ لأنه من ناحية ستكون مكلفة اقتصاديا وفنيا، وهذا أمر ليس في الإمكان، فمن غير الطبيعي أن نقوم بعمل شبكة صرف للأمطار داخل الطرق والشوارع بمختلف المحافظات وفق تعقيدات الشبكات من كهرباء وصرف وغاز وغيرها، ومن ثم من الناحية الفنية أمر غير مؤهل".

وأشار الوزير إلى أن الحكومة تتدارك هذا الأمر في المدن الجديدة بعمل إطارات لصرف الأمطار؛ حتى لا تتكرر هذه الإشكاليات، لافتًا إلى أنه ليس من المنطقي مع التكلفة الاقتصادية والعوائق الفنية أن نعمل على عمل شبكة صرف للأمطار في حالة شدتها لا تحدث سوى مرة أو اثنين كل عدد من السنوات.

ولفت إلى حاجتنا لقرابة 300 مليار جنية لاستكمال أعمال الصرف الصحي، والتي وصلت نسبة الأعمال له حتى 42%.

وأضاف: "إحنا مش بنقول مفيش مشكلة... إحنا بنحط الأزمة الأخيرة وفق الإمكانيات المتاحة والجهود التي تتم"، مؤكدا أن الحكومة تعاملت معها بكل جدية عبر حلول عاجلة ومتوسطة الأجل ومن ثم التحرك الحكومي؛ وفق أزمات الأمطار في مصر.

وعن تساؤلات الأعضاء بشأن الاستفادة من مياه الأمطار قال وزير الإسكان: "هذا يحدث بالفعل من خلال التوجيه للأمطار للنزول إلى الترع والمصارف ومن ثم نستفيد منها في مياه الشرب، أو اختلاطها بالمياه الجوفية وهو ما نستفيد منها أيضا"، مؤكدا أن الاستفادة متحققة بالفعل.

 

اليوم الجديد