الكلاب الضالة تهدد حياة أهالي الغربية..و المواطنون: أطفالنا في خطر

صورة أرشيفية

7/15/2019 8:40:56 PM
المحافظات

المواطنون: هاجمت المحاصيل والأغنام السكان: قتلهم ليس حلا.. وسيؤدى لانتشار «العِرس» والثعابين


من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

سادت حالة من الفزع والخوف بين أهالى قرى مدينة كفر الزيات وزفتى والسنطة بمحافظة الغربية، بعد انتشار الكلاب الضالة بالشوارع ومهاجمتها للمارة بشراسة؛ ما أثار غضب الأهالى؛ خوفا على أطفالهم من الوقوع بين أنيابها، وتزايدت شكاوى الأهالى ومطالبتهم الطب البيطرى ومجلس المدينة بالتدخل.

وقال أهالى كفر الزيات، إن انتشار الكلاب الضالة موجود منذ فترة ولكن ما يبدو عليه الآن أن الكلاب مصابة بسعار، مشيرين إلى أنهم لم يهتموا بالتخلص منها إلا بعد تعرض بعض الأشخاص للعقر والمهاجمة من الكلاب، مما جعل حياتهم وحياة أطفالهم فى خطر؛ نظرا لوجود الأطفال أغلب الوقت فى الشوارع.

وأوضح عبد الرحمن سعيد، أحد الأهالى، أن الكلاب الضالة لا تقتصر مهاجمتها على الأشخاص فقط، فوصل الأمر إلى مهاجمة الحيوانات والأغنام الصغيرة، بالإضافة إلى تسببها فى تلف المحاصيل الزراعية.

وأعربت دعاء محمود عن استيائها من وجود الكلاب الضالة فى الشوارع، قائلة: "تعرضت لمطاردة من كلب شرس أثناء ذهابى للمكتبة، ولولا العناية الإلهية وتدخل الأهالى المارة لتمكن من مهاجمتي"، مطالبة مديرية البيئة بالتدخل.

كما قال فكرى غريب: "إن الطريقة التى تقوم بها حملات القضاء على الكلاب الضالة بقتلهم ليست حلا، وإنما هى كارثة بيئية، فالأولى هو التخلص من الكلب المصاب بالسعار فقط، وليس قتل أى كلب ضال، فمن المعروف أن قتلها يتسبب فى انتشار الثعابين والعِرس مثل ما حدث من قبل فى محافظة الشرقية".

واستجابة لكثرة شكاوى الأهالى بزفتى من الكلاب الضالة، نظّم مجلس مدينة زفتى بمحافظة الغربية، بالاشتراك مع الطب البيطرى وشرطة المرافق، حملة للتخلص من الكلاب الضالة بالمدينة، وأسفرت عن القضاء على من 10 كلاب ضالة، بشوارع المدينة مع استمرارية الحملة، للقضاء نهائيا على تلك الكلاب.

فيما أكد الدكتور حاتم كمال وكيل وزارة الطب البيطرى بالغربية، أنه سيتم عمل ندوات توعية للأهالى بالقرى عن خطورة هذه الكلاب مع استمرار حملات مكافحة الكلاب.

اليوم الجديد