بدون هوهوا

1/16/2020 11:40:06 PM
242
قراء اليوم الجديد

دينا الصاوي

من غير هوهوا الحياة مبقاش لونها وردي ولا حاجة


من غير هوهوا الحياة مبقاش لونها وردي ولا حاجة، ومبقتش مجرد كلب وراح ولا كلب ومات، ده بدون هوهوا المفاهيم اتغيرت، بدون هوهوا ممكن نتعلم درس كبير أوي في الحياة إن الحياة مش بس بني آدمين، الحياة مليانة أرواح بتحب وتتحب وبتزعل وبيتزعل عليها، الحياة مليانة حيوانات أليفة ومن ضمنها حيوانات الهوهوا.

كلبة كلها أنوثة ومحبة رهيبة وإخلاص قوي كانت على وشك الموت من الاكتآب، شافتها واحدة رقيقة في مشاعرها وخافت تسيبها تموت وتسيب جواها احساس بالذنب رغم انها مش ملكها، بدأت تأكلها وتهتم بيها وتربيها لغاية ما خدها صحابها منها مضطرين يودوها لناس تانية ياخدوا بالهم منها !

وراحت مطرح ما راحت وأهي كلب وايه؟ لا مش كلب وراح ولا عمرها هتروح في أي مكان لإن الأرواح مش من السهل تتنسي واللي بنعاشرهم سواء كلاب أو بشر كلهم مش من السهل نسيانهم.

الكلاب مطلعتش رفاهية ولا حاجة الكلاب طلعت أوفى كتييييييييييير من كتييييييييييير من البشر، البنت اللي كانت بتخاف تلمس حيوان وبتترعب من الهوهوا اصبحت مرة واحدة عاشقة للهوهوا، اتحرمت من كلبة وكإنها اتحرمت من بشر.

يا تبطلوا تستوردا حيوانات أليفة من برا يا تتأكدوا إن الأهل مش هيحرموا أبنائهم منها بعد فترة أو إن صحابها أهل فعلا لربايتها أو إنهم مش جايبنها لمجرد المنظرة.
أرواح بتفارق أرواح وأوجاع بترافق أوجاع، وبني آدمين كلهم هوهوا وكلاب عيب نقول عنها كلام في الهوا.

"إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء" ... "إنما هم أُمم أمثالكم"

اليوم الجديد