أعلن الأنبا أنطونيوس مطران الكرسي الأورشليمى بالقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية عن فتح كنيسة القيامة غدا

القدس,الكنيسة القبطية الأرثوذكسية,فيروس كورونا,كنيسة القيامة,الكرسي الاورشليمي

الأربعاء 27 مايو 2020 - 09:12
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لأول مرة منذ شهرين

كنيسة القيامة بالقدس تفتح أبوابها أمام المصلين غدا

كنيسة القيامة - أرشيفية
كنيسة القيامة - أرشيفية

أعلن الأنبا أنطونيوس، مطران الكرسي الأورشليمي بالقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عن فتح كنيسة القيامة، غدا الأحد، الموافق 24 من مايو، للصلاة، وذلك لأول مرة منذ شهرين.



وأشار إلى الالتزام بشروط الأمان: حيث أن العدد الإجمالي لا يتعدى 50 فردا في كل الكنيسة متمثلين في المصلين من كل الطوائف بالإضافة إلى الزائرين، مع ضرورة ارتداء الكمامة بالنسبة لجميع الحاضرين للصلاة.

وكانت أعلنت بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك في سوريا، عن عودة إقامة صلوات القداس الإلهي بحضور المؤمنين من الشعب المسيحي يوم الأحد ما قبل الماضي، وذلك تماشيًا مع الأوضاع المستجدة لفيروس كورونا فينا يخص كيفية التعايش مع استمرار الفيروس. 

وقالت البطريركية، في بيان لها، إنه تم توجيه خطاب إلى كهنة الكنائس في دمشق بهذا القرار الخاص بعودة المؤمنين في صلوات قداس الأحد المقبل.

وأكدت الروم الملكيين الكاثوليك، في خطابها الذي حصل عليه "اليوم الجديد"، إنه تماشيًا مع تطور الأمور على أكثر من صعيد لفيروس كورونا المستجد يأذن بمشاركة المؤمنين في قداسات يوم الأحد المقبل طالبين منكم أخذ كل وسائل الحيطة لتفادي العدوى.

كما اجتمع المجمع المقدس الدائم لكنيسة اليونان برئاسة صاحب الغبطة إيريناوس رئيس أساقفة أثينا وكل اليونان، وقرر مطارنة المجمع المجتمعون إرسال تعميم تفسيري إلى جميع الكنائس لتوضيح التدابير التي أقرها المجمع المقدس في كيفية عمل الكنائس، وكيفية تقديم الخدمات والتدابير التي يجب اتخاذها في الكنائس، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وتمثلت شروط إعادة فتح الكنائس والتعايش مع كورونا، في التالي:

1. إجراء فحص حراري عند دخول الكنيسة.

 2. الحفاظ على المسافة بين المؤمنين، وعدم وجود أكثر من 50 شخصًا داخل الكنيسة، وبحسب استيعاب الكنيسة.

3. الحفاظ على مسافة 2 متر بين المصلين، وكذلك عند التناول من القرابين المقدسة.

 4. ارتداء الأقنعة والقفازات الواقية.

5. الفئات الضعيفة من كبار السن والمرضى مدعوة للبقاء في المنزل، والتواصل مع الكاهن لتحديد المواعيد ليتناولوا.

6. وجود مطهر عند أبواب الكنائس.

 7. التهوية الطبيعية للكنائس إلزامية.

8. رش الكنائس بالمعقمات، وتنظيفها بشكل متكرر ودقيق.

9. سرّ المعموديّة وسرّ الزواج المقدّس في الكنيسة بحصور خادم الكنيسة ومتلقيّ السرّ وآبائهم وعرابيهم، مع مراعاة مسافة 2 متر بينهم.

 10. خدمة الجنازة تتم بحضور أقرب الأقارب، مع احترام جميع المعايير الصحية.