مع الدقائق الأولى من مساء أمس الجمعة وبالتحديد بعد موعد الإفطار خرجت الفتاة التي تدعى منة عبد العزيز

تويتر,انتسجرام,فيس بوك,فتاة التيك توك,منة عبد العزيز,منه عبد العزيز

الأحد 31 مايو 2020 - 19:02
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منة عبد العزيز ومازن إبراهيم.. اغتصاب وضرب وفضيحة على "تيك توك"

مازن ومنة عبد العزيز قبل قصة الاغتصاب
مازن ومنة عبد العزيز قبل قصة الاغتصاب

مع الدقائق الأولى من مساء أمس الجمعة، وبالتحديد بعد موعد الإفطار، خرجت الفتاة التي تُدعى "منة عبد العزيز"، والتي اتخذت شهرتها من على تطبيق الفيديوهات "تيك توك"، لتعلن اغتصابها من قبل شاب يدعى "مازن إبراهيم" بمساعدة فتيات أصدقائه، ومن ثم ضربها وتهديدها بالمقاطع المصورة.



دقائق قليلة وانتشر مقطع الفيديو مثل النار في الهشيم، لتتصدر منة عبد العزيز "ترند تويتر" تحت هاشتاج: "حق منة عبد العزيز"، ليطالب العديد من المتابعين بسرعة القبض على المتهم التي ذكرته فتاة التيك توك في الفيديو.

 

 

 

 

من هي منة عبد العزيز

منة عبد العزيز هي إحدى نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "تيك توك"، والشهيرة باسم فتاة "التيك توك"، تبلغ من العمر 17 عامًا، والتي اتهمت مجموعة من الشباب باستدراجها واغتصابها، والتشهير بها على مواقع التواصل الاجتماعي.

واشتهرت منة عبد العزيز بمقاطعها شبه العارية على "تيك توك"، والرقص على أغاني المهرجانات، بل وفي بعض الفيديوهات كانت بصحبة الشاب التي اتهمته باغتصابها، ولم تظهر تلك الفتاة حتى الآن منذ نشرها مقطع الفيديو التي تظهر خلالها حليقة الشعر وآثار الكدمات على وجهها.

وقالت خلال نشرها مقطع الفيديو على حسابها على "انتسجرام"، إنها مهما كانت سيئة أو لها مقاطع فيديو فلا يجوز لرجل أن يضربها ويرفع عليها “قطر”، آلة حادة، لافتة إلى أنها مجرد فتاة تصنع فيديوهات فقط فلا تجد مبرر لما تم معها، دون التطرق لقصة الاغتصاب.

كما أنها ظهرت في صورة منذ 4 أيام على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إستجرام"، ترتدي ذات نظارة الشمس التي ارتداها الشاب مازن إبراهيم، في فيديو نفيه للواقعة، صباح اليوم السبت.

 

 

 

 

مازن إبراهيم يكذب قصة اغتصاب منة عبد العزيز

نفى مازن إبراهيم، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك"، القصة المتداولة حول اغتصابه للفتاة منة عبد العزيز. ونشر الشاب عبر الصفحة بعض الصور والفيديوهات التى تجمعه بمنة عبد العزيز، والتي ظهرت من خلالها مدى قوة العلاقة التي تربط الطرفين، مؤكدًا أنه مظلوم وأن الفتاة كانت مرتبطة به ثم انفصلا وهي تحاول ابتزازه عبر الفيديو الذي تتهمه فيه باغتصابها.

 

 

كما اتهمها بكذب روايتها، وأنها ليست عذراء، منذ عدة سنوات، مطالبًا الجهات المختصة بتوقيع الكشف الطبي عليها، موضحا أنها صديقته منذ مدة وتعاني من اضطراب نفسي. 

وقال إن اسمها الحقيقي "آية" من منطقة العاشر من رمضان، لافتا إلى أنها تعمل بالدعارة تحت يد قواد يدعى "كلاشنكوف"، والأيام سوف تثبت صحة كلامه.

يُذكر أن مازن إبراهيم، له العديد من المنشورات التي تحمل استدراجه الفتيات، وجعلهم يرسلوا له صورا بدون ملابس أو ما تعرف ب"النودز"، ليبقى الأمر حتى الآن غير محسوم حقيقته.