اعلن اللواء اسامة القاضي محافظ المنيا اليوم الخميس ان مديرية الصحة بالمحافظة رفعت الحجر الصحي عن الاسر ا

محافظ,الصحة,فيروس كورونا

الأربعاء 27 مايو 2020 - 08:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لعدم ظهور حالات إيجابية

رفع الحجر الصحي عن قريتين وشارعين في المنيا

أثناء متابعة القرى
أثناء متابعة القرى

أعلن اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، اليوم الخميس، أن مديرية الصحة بالمحافظة رفعت الحجر الصحي عن الأسر التي تم عزلها منزليا بقريتي طمبو والبسقلون في مركزي بني مزار والعدوة، وكذلك رفع الحجر الصحي عن شارعي العمدة والطراد بمركز بني مزار، والذي استمر لمدة 14 يوما، بدون ظهور أي حالات إيجابية داخل الشوارع والقرى خلال فترة الحجر المنزلي لأسر المخالطين لحالات ثبتت إيجابيها لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).



قال المحافظ، إنه تم إجراء عملية عزل المخالطين لتلك الحالات من قبل وزارة الصحة، ووضعهم تحت الحجر المنزلي لضمان عدم انتشار العدوى لفئة أخرى من المواطنين، ووضع خطة محددة لتوفير جميع المساعدات والإمكانيات واحتياجات المواطنين للبقاء في منازلهم طوال مدة الحجر الصحي، وذلك بالتنسيق مع كل الأجهزة الأمنية والتنفيذية.

وأضاف المحافظ، أنه تنفيذا لتكليفات القيادة السياسية بتقديم الدعم للمواطنين، وخاصة في مثل هذه الظروف الطارئة، تم التنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني لتوفير المساعدات العينية لتلك الأسر تحت الحجر الصحي المنزلي، وتخصيص عدد من كراتين المواد الغذائية واللحوم كمساعدات عينية للأسر داخل القرية، وذلك ضمن خطة المحافظة الشاملة لتوفير كل سبل الدعم بالقرى تحت الحجر الصحي الكامل، وذلك خلال الفترة الراهنة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

ووجه المحافظ، الشكر لجميع المواطنين على الالتزام داخل منازلهم، وتعاونهم مع أجهزة المحافظة، معربا عن خالص تهانيه لجميع الأهالي بقدوم عيد الفطر المبارك.

وناشد المحافظ المواطنين، بالالتزام داخل منازلهم لعبور تلك الأزمة، مع اتخاذ كل التدابير اللازمة وتطبيق الإجراءات الصحية الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ومن جانبه، أكد الدكتور أسامه بلبل وكيل وزارة الصحة في المنيا، أنه تم تقديم كل الخدمات الصحية لأهالي القريتين خلال فترة الحجر الصحي، والمرور على جميع المناطق لمراجعة كل الإجراءات الاحترازية والتعليمات الخاصة بمتابعة المخالطين صحيا، والتأكد من التزام الجميع بإجراءات مكافحة العدوى، لافتا إلى أنه تم توفير عيادات طبية متنقلة لخدمة الأهالي ومتابعة حالات المخالطين.