زار الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف عقب الإفطار منطقة هرم ميدوم بالواسطى متفقدا إضاءته ضمن خطة التطوي

مصر,محافظ,المصريين,بني سويف,التنمية,السياحة,دعم,الشعب المصري,محمد هاني

الأربعاء 27 مايو 2020 - 08:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد انطفاء 10 سنوات.. هرم ميدوم ببني سويف يضيئ بشعار «خليك في البيت»

أثناء إضاءة الهرم
أثناء إضاءة الهرم

زار الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، عقب الإفطار، منطقة هرم ميدوم بالواسطى، متفقدا إضاءته ضمن خطة التطوير ورفع الكفاءة الجاري تنفيذها بواحة ميدوم، من خلال تنفيذ بعض  الأعمال لإضفاء الشكل الحضاري على المنطقة وتأهيلها لاستقبال الزائرين من المصريين والأجانب، ضمن استراتيجية التنمية السياحية التي أطلقها المحافظ وجار تنفيذ الخطوات الأولى منها.



تفقد محافظ بني سويف، الهرم، الذي تمت إضائته بعد حوالي 10 سنوات من الانطفاء عقب أحداث يناير 2011، وتم تضمين إضاءة الهرم رسالة إلى الشعب المصري وجميع شعوب العالم بالبقاء في المنزل وحماية أنفسهم، حيث كُتبت بالإضاءة عبارات قصيرة باللغتين العربية والإنجليزية على واجهة الهرم: "خليك في البيت"، وذلك في إطار دعم جهود وخطة الدولة المصرية في مجابهة فيروس كورونا المستجد.

وسادت المنطقة معالم الجمال وعبق التاريخ للهرم، الذي بٌني في الدولة القديمة في عهد الملك "سنفرو" من الأسرة الرابعة، ويظهر منه حاليا 3 مصاطب، وكان هو خامس أكبر أهرامات مصر عندما تم إنشاؤه، حيث يميز هرم ميدوم شكل قلب الهرم الذي يبدو كمصطبة عالية تحيطها رمال وأنقاض، مما يجعل شكل الهرم شيئا من الخيال.

وأشار المحافظ إلى أهمية إضاءة منطقة الهرم؛ لإظهار هذا المعلم الحضاري التاريخي الأثري، الذي يشهد على عظمة الحضارة المصرية، وأيضا يؤكد على أهمية بني سويف تاريخيا، وأن تلك البقعة الأصيلة من الوطن لديها المقومات التاريخية التي تجعل أبناؤها يفخرون بها، وتأكيدا على إمكانية أن تتبوأ بني سويف مكانا لائقا بالخريطة السياحية المصرية.

واستمع المحافظ من اللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد، لتفاصيل مراحل تنفيذ أعمال الإضاءة التي تم تنفيذها من خلال المساهمة المجتمعية من بعض رجال الأعمال من أبناء الواسطى، حيث تم إنشاء البنية التحتية للكهرباء (إحلال وتجديد)، وتركيب الكشافات الأرضية بالمنطقة والمصاطب، لتظهر المنطقة بعد إضائتها بشكل رائع، وتتجلى القيمة الأثرية والحضارية للهرم والمنطقة، الذي يعتبر المعلم الرئيسي للمحافظة.

وأشار السكرتير العام المساعد، إلى أنه فور تكليف المحافظ بالعمل على تطوير المنطقة، تم تكوين فريق عمل من الوحدة المحلية وإدارة السياحة والجهات المعنية، والاستعانة بمجموعة شباب من كلية السياحة والآثار، والمدرسة الزخرفية الذين يساهمون بموهبتهم في تنفيذ خطة التطوير للمنطقة.    رافق المحافظ خلال تفقده للواحة كل من: الدكتور عاصم سلامة نائب محافظ بني سويف، وبلال حبش نائب محافظ بني سويف، واللواء هشام شادي السكرتير العام، واللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد، والنائب بدوي النويشي عضو مجلس النواب، والمحاسب عادل ضيف الله رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الواسطى.