يتقرب المسلمون ويتضرعون إلى الله بالدعاء في شهر رمضان الكريم أملا في استجابة دعواتهم وتحقيقا لما يتمنون وفي

شهر رمضان,دعاء اليوم الثامن والعشرين من رمضان,دعاء28 رمضان,ادعية رمضان,دعاء اليوم 28 من رمضان

الأربعاء 27 مايو 2020 - 14:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

اللهم لا تجعلني من الغافلين

دعاء اليوم الثامن والعشرين من رمضان

دعاء اليوم ٢٨ رمضان
دعاء اليوم ٢٨ رمضان

يتقرب المسلمون ويتضرعون إلى الله بالدعاء، في شهر رمضان الكريم، أملا في استجابة دعواتهم وتحقيقا لما يتمنون، وفي هذا الصدد تصدر دعاء اليوم الثامن والعشرين من رمضان  تريند محرك البحث جوجل.



ويستحب الدعاء في هذا الشهر الفضيل، فبمجرد أن يهل شهر رمضان على المسلمين فتفتح أبواب السماء، وتكثر الخيرات، وتتنزل الرحمات، إذ يستجيب الله دعوات العباد، ويعتق في كل ليلة من ليالي شهر رمضان عباده المقبلين عليه من النار، قال النبي عليه الصلاة والسلام: "إنَّ للهِ تعالى عتقاءَ في كل يومٍ وليلةٍ، لكل عبدٍ منهم دعوةٌ مُستجابةٌ".

وينشر "اليوم الجديد" دعاء اليوم الثامن والعشرين من رمضان في السطور التالية:

دعاء اليوم الثامن والعشرين من شهر رمضان

_ يا من بابك مفتوح للراغبين، وخيرك مبذول للطالبين، اهدني هدى المهتدين ولا تجعلني من الغافلين، واغفر لي يوم الدين.

_ ربنا نسألك الصبر الجميل والفرج القريب، والقول السديد، والأجر العظيم، ربنا نسألك فعل الخيرات، وترك المنكرات، وحب المساكين، وأن تغفر لنا وترحمنا، ونسألك حبك، وحب من يحبك، وحب عمل يقربنا إلى حبك برحمتك يا أكرم الأكرمين".

آداب الدعاء

شهر رمضان المبارك، ويوم الجمعة، ويوم عرفة، وأدبار الصلوات المفروضة، والثلث الأخير من الليل، وعند الاستيقاظ في الليل، وعند نزول الغيث، وبين الأذان والإقامة من الأوقات التي يفضل بها الدعاء.

- ويفضل على من يتضرع إلى الله بالدعاء استقبال القبلة، فهذا من الأمور التي يُستحب الإتيان بها عند الدعاء.

- التوبة من الذنوب، والاستغفار، والابتعاد التام عن الذنوب على اختلافها.

- كما أن خفض الصوت في الدعاء من آداب الدعاء.

- اليقين بإجابة الله تعالى للدعاء.

 - الإلحاح وتكرار الدعاء ثلاث مرات.

 - رد المظالم إلى أهلها.

 - الإخلاص في الدعاء لله، وعدم الدعاء لغيره.

 - استحضار القلب في الدعاء واليقين بأنّه سبحانه سيستجيب.

- بدء الدعاء بالثناء والحمد لله، ثمّ الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ثمّ البدء في الدعاء.

- الدعاء بخضوعٍ ورغبة ورهبة.

- استغلال أوقات الضيق؛ كالمرض، والسفر، ووقوع الظلم على الإنسان، فحريّ بالمسلم أن يستغل هذه الأوقات في الدعاء.

 - رفع اليدين مع بسط الكفّيين.

- يستحب الدعاء بأسماء الله الحسنى.

أوقات يفضل بها الدعاء في رمضان

لكل من يحرص على الدعاء، فيفضل الدعاء عند الإفطار، ففي هذا الوقت تكون الدعوات مستجابة، فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال: قال النبي صل الله عليه وسلم: (إنَّ للصائمِ عندَ فِطرِه لَدعوةً ما تُرَدُّ) كما يستحب للصائم أن يدعو في حال صومه بمهمات الآخرة والدنيا، له ولمن يحب، وللمسلمين، لحديث أبي هريرة قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: ثلاث لا ترد دعوتهم: الصائم حين يفطر، والإمام العادل، والمظلوم. رواه الترمذي وابن ماجه. قال الترمذي: حديث حسن.

 وهكذا الرواية حتى بالتاء المثناة فوق، فتقتضي استحباب دعاء الصائم من أول اليوم إلى آخره، لأنه يسمى صائما في كل ذلك. انتهى. قوله: وهكذا الرواية، يعني به رواية الحديث الأخرى، وهي الصائم حتى يفطر، إلى آخر الحديث، فينبغي الدعاء عند الفطور وفي الأوقات الأخرى التي هي مظنة الإجابة في غير رمضان، فما ظنك بها في رمضان، وهي على سبيل المثال: الدعاء وقت السحر وبين الأذان والإقامة وفي السجود وغير ذلك.