يمثل البلغم أحد المشاكل الصحية التي تسبب إزعاجًا كبيرًا لكثير من الناس، ويجعلهم دائمًا في حاجة للبحث عن علاج ل

علاج البلغم,أسباب البلغم,ما هو البلغم

الثلاثاء 26 مايو 2020 - 01:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أسباب البلغم وعلاجه.. هل يرتبط بالإصابة بفيروس كورونا؟

أسباب البلغم وعلاج البلغم وعلاقته بفيروس كورونا
أسباب البلغم وعلاج البلغم وعلاقته بفيروس كورونا

أسباب البلغم وعلاجه.. هل يرتبط بالإصابة بفيروس كورونا؟

ما هو البلغم

أسباب البلغم

علاج البلغم

علاج البلغم للاطفال

علاج البلغم للرضيع

علاج الكحة الشديدة مع البلغم

 

يمثل البلغم أحد المشاكل الصحية التي تسبب إزعاجًا كبيرًا لكثير من الناس، ويجعلهم دائمًا في حاجة للبحث عن علاج للبلغم، والانتهاء من مشاكله، ومدى ارتباط وجود البلغم، بوجود مشكلة صحية تحتاج للعلاج.

 

ومع الاهتمام بالبحث عن أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، يمكن أن يكون البلغم مثار قلق لدى البعض، إلا أنه ووفقًا لأحد أهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا، هي وجود سعال جاف، والذي يعني عدم وجود بلغم ضمن الأسباب الأكثر شيوعًا للإصابة بفيروس كورونا.

 

ما هو البلغم

 

البلغم هو مادة كثيفة ولزجة تفرز من الأنسجة المخاطية، التي تغطي أجزاء مختلفة من الجهاز التنفّسي، مثل الفم، والأنف، والحلق، والجيوب الأنفيّة، والرئتين، لتوفير الدعم والحماية لها، ويبدأ الشعور به في الجزء الخلفي من الحلق عند ازدياد إفرازه عن الحد الطبيعي بسبب الإصابة بنزلات البرد أو مشاكل مرضيّة أخرى.

 

ويمثل البلغم أحد أشكال المخاط، إلا أنه يفرز من الأجزاء السفلية في الجهاز التنفسي كرد فعل على وجود التهاب، ويسمى البلغم عند خروجه عن طريق السعال بالنخامة.

 

أسباب البلغم

يدل وجود البلغم على وجود عدوى يواجهها الجسم، إذ يبدأ باللون الأصفر ويتحول تدريجيًا إلى اللون الأخضر بازدياد شدة العدوى ومدتها، ومن أسباب ظهور البلغم بهذين اللونين، هو التهاب الشعب الهوائيّة، وعادة ما يبدأ التهاب الشعب الهوائيّة بحدوث سعالٍ جاف.

 

وبمرور الوقت على ظهور البلغم، يظهر بجانبه بلغم أبيض أوعديم اللون، وقد يستمر لمدة تصل إلى تسعين يومًا، وبتحول العدوى من فيروسية إلى بكتيرية يصبح لون البلغم أصفر أوأخضر.

 

يمثل الالتهاب الرئوي إحدى مضاعفات مشاكل الجهاز التنفسي، إذ يعاني المصاب من السعال الذي يرافقه بلغم ذو أصفر، أوأخضر، أوممزوج بالدم، ويعتمد تشخصيص الالتهاب الرئوي على الأرض التي تظهر علي المريض واقتران البلغم بها.

 

وقد يحدث التهاب للجيوب الأنفية في حالات التحسس، أوالعدوى البكتيرية، أوالفيروسية، إلا أن وجود البلغم الأصفر أوالأخضر يحدث في حالات العدوى البكتيرية للجيوب، كما قد يرافقه احتقان في الأنف، وتنقيط أنفي خلفي، والشعور بضغط في تجاويف الجيوب الأنفية.

 

كما يشير وجود البلغم لاحتمالية الإصابة بالتليف الكيسي، حيث أن التليف الكيسي، من أمراض الرئة المزمنة التي غالباً ما تصيب صغار السن واليافعين، ويعاني المصاب بالتليف الكيسي من تراكم المخاط في الرئتين، ويسبب ظهور البلغم بألوان مختلفة كالأصفر، والأخضر، والبني.

 

ويشير لون البلغم البني، إلى وجود دم قديم في المخاط، حيث يتحول لون البلغم من اللون الأحمر أو الوردي إلى البني، ومن أسباب ظهوره، حدوث التهاب الرئة البكتيري، والتهاب الشعب الهوائية البكتيري أوالمزمن، وتزيد احتماليّة حدوثه عند الأشخاص المدخنين والذين يتعرضون للأبخرة والمواد المهيجة.

 

ومن أسباب وجود البلغم البني، الإصابة بتغبر الرئة، والذي يأتي بسبب استنشاق أنواع الغبار المختلفة مثل: الفحم، أوالأسبست، أوبعض الأمراض كالسحار السيليسي، بالإضافة للإصابة بخراج الرئة، وهو تجويف ممتلئ بالصديد ومحاط بأنسجة ملتهبة داخل الرئة، ويؤدي إلى خروج بلغم بني اللون، وكريهة الرائحة مع السعال، بالإضافة إلى الشعور بفقدان في الشهية، وحدوث التعرق الليلي.

 

ويشير لون البلغم الأبيض، إلى الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية الفيروسي، وقد يتحول إلى الأخضر أوالأصفر في حال أصبح الالتهاب بكتيريًا، كما قد يشير للإصابة بمرض ارتجاع المريء المعدي، والانسداد الرئوي المزمن، وزيادة إفراز المخاط من الرئتين، بالإضافة لفشل القلب الاحتقاني، والذي يتطلب تدخل فوري حدوثه.

 

بينما يأتي لون البلغم الأسود، بسبب تدخين السجائر، أوتغبر الرئة والذي قد يصاحبه ضيق في التنفس، وعادة ما يصيب عمال الفحم.

 

علاج البلغم

 

يسبب زيادة البلغم في الجهاز التنفسي فوق الحد الطبيعي، إزعاجًا كبيرًا للأشخاص بشكل يستوجب العلاج، وهو ما يحتاج إلى علاج مناسب.

 

ويمثل ترطيب الجو، أحد العوامل المساعدة في علاج البلغم، ويفضل ترطيب الجو باستخدام جهاز ترطيب بالرذاذ البار.

 

كما يتطلب علاج البلغم، المحافظة على رطوبة الجسم، حيث يسهم تناول السوائل وخاصة الدافئة منها في سيلان البلغم وبالتالي تخفيف الاحتقان.

 

ويشمل العلاج تناول المواد الداعمة لصحة الجهاز التنفسي، حيث توجد بعض الأدلة المتداولة على أن تناول الليمون، أوالزنجبيل، أوالثوم يسهم في علاج نزلات البرد، والسعال، والمخاط الزائد، كما أن الأطعمة الحارة التي تحتوي على مادة الكابسيسين  تساعد على تنظيف الجيوب الأنفية وتنقيتها.

 

وتشير بعض الدراسات لقدرة بعض الأطعمة والمكمّلات الغذائية على علاج أمراض تنفسية فيروسية أوالوقاية منها، ومن الأمثلة عليها: عرق السوس، والجنسنج، وبعض أنواع التوت، ونبات الإيكيناسيا أوما يسمى بالقنفذية، والرمان، وشاي الجوافة.

 

وتساعد الغرغرة بالماء والملح، على التخلص من البلغم الموجود في المنطقة الخلفية من الحلق، وتعقيمه من الجراثيم، وتخفيف الشعور بآلام الحلق.

 

ويساهم استخدام زيت اليوكاليبتوس، في تليين البلغم وتسهيل خروجه مع السعال، كما يساعد على تخفيف حدوث السعال المزعج.

 

علاج البلغم عند الأطفال

 

في حال إصابة الأطفال بالبلغم، يتم عرضهم على الطبيب المختص، واتباع الإرشادات المناسبة.

ويتم تقديم الكثير من الماء الدافئ للطفل المصاب، وذلك لتمييع البلغم، وبالتالي تسهيل خروجه عند السعال أو التقيؤ.

 

كما يأتي من ضمن طرق علاج البلغم عند الأطفال، وضع ملعقة كبيرة من العسل في نصف كوب من الماء، وخلطهم جيدًا، وتقديمها للطفل.

 

كما يمكن دهن رقبة الطفل بزيت الكافور، وفركه بقطع من البصل الأحمر لعدة دقائق.

 

ويساهم تجهيز حمام بخار للأطفال، في علاج البلغم، فإذا كان الطفل بعمر مناسب، فيمكن تعريضه للبخار مباشرة مع ترك مسافة مناسبة بينه وبين الماء المتبخر، لا تقل عن 15 سنتيمترًا.

 

علاج البلغم للرضع

 

في حالة إصابة الرضيع بالبلغ، يجب الحرص على عدم نوم الرضيع على وسادة مرتفعة، مع الاهتمام بغسل أنف الرضيع بمحلول ملحي قبل النوم في حالة إصابته بالزكام.

ويجب إبعاد الرضع عن دخان السجائر، وتقديم الكثير من السوائل الدافئة والأعشاب المفيدة، مثل: البابونج، والنعناع، والشمر.

 

ومن طرق علاج البلغم للرضع، تسخن القليل من زيت الزيتون، ثم إضافة الزنجبيل المبشور عليه، وبعد أن يصبح فاترًا، يتم تدليك صدر الرضيع من الأمام ومن الظهر، ثمّ نلفه بقطعة من القماش، والربت بخفة على ظهره، لاحتمال تقيّؤه لإخراج البلغم.

علاج الكحة الشديدة مع البلغ

تعتبر الكحة مع البلغم إحدى الأعراض التي تصاحب أمراض الشتاء، ومن أهم طرق علاجها، هو استخدام العسل، وكذلك جذور العرق سوس، والغرغرة بالمياه المالحة، كما يأتي من طرق علاج الكحة الشديدة مع البلغم، استخدام الزعتر الأخضر أوالمجفف، بالإضافة للزنجبيل.