قررت السلطات الباراجوانية إطلاق سراح البرازيلي رونالدينهو، أسطورة كرة القدم ونجم فريقي برشلونة وميلان بعدما سج

برشلونة,رونالدينهو,اطلاق سراح رونالدينهو,اخبار رونالدينهو,رونالدينهو تحت الإقامة الجبرية في باراجواي

الأربعاء 27 مايو 2020 - 02:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد ٣٠ يوما في السجن.. إطلاق سراح رونالدينهو بشرط

قررت السلطات الباراجوانية، إطلاق سراح البرازيلي رونالدينهو، أسطورة كرة القدم ونجم فريقي برشلونة وميلان بعدما سجن في وقت سابق هو وشقيقه.

وأكدت صحيفة "ذا صان" الإنجليزية، أنه تم إطلاق سراح رونالدينهو من السجن في باراجواي، مع إبقاءه تحت الإقامة الجبرية في أحد الفنادق هناك.

وأشارت الصحيفة، إلى أن رونالدينهو، غادر السجن بكفالة قدرها 1.3 مليون جنيه إسترليني، على شرط البقاء داخل فندق "بالما روجا"
في أسونسيون، عاصمة الباراجواي.

وقال القاضي جوستافو أماريا، والمكلف بقضية رونالدينهو، خلال مؤتمر صحفي، "إنه إجراء بديل لرونالدينهو وشقيقه واستمرار إيقافهما في فندق، ولدى تأكيدات من إدارة الفندق بأنهما سيكونان تحت الإقامة الجبرية على نفقتهما".

وكان رونالدينهو وشقيقه روبرتو دي أسيس موريرا، قد تعرضا لعقوبة الحبس في أسونسيون بباراجواي، في السادس من شهر مارس الماضي بعد اتهامهما بدخول البلاد بجوازي سفر مزورين.

وكان رونالدينهو وشقيقه قد وصلا الباراجواي قادمين من البرازيل بجوازي سفرهما، وبعد ساعات من التنبيه على موضوع التزوير قامت قوات الشرطة بمداهمة الفندق الذي يقيما فيه.

وأوضح رونالدينهو، في التحقيقات أنه أخذ جوازي السفر من أشخاص دعوه لحضور مؤتمرات ترعاها جمعيات خيرية تعمل على الأطفال المحرومين، وتم القبض على رجل أعمال برازيلي متورط في القضية ووضعت امرأتان من باراجواي قيد الأقامة الجبرية واستقال مدير إدارة الهجرة بالبلاد.

وكان رونالدينهو محتجزًا في زنزانات خاصة بالشرطة لجانب 25 من الضباط المتهمين بإرتكاب جرائم مختلفة وأربع سياسين، من بينهم الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم الباراجواياني.