لجأت وزارة التربية والتعليم، بإنشاء لينكات بديلة عن ما أصدرته فيما قبل، وذلك بتصميم نموذج إلكتروني جديد، حال ح

روابط بديلة.التربية والتعليم.الصف الاول الثانوي.منصة التعليم.مديرية التربية والتعليم.6 محافظات.تصميم نموذج جديد.منصة الامتحان. Assessment.

الجمعة 29 مايو 2020 - 20:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"بروابط بديلة". . التعليم تصمم نموذجا جديدا لمنصحة الامتحان للصف الاول الثانوي

طلاب الصف الأول الثانوي
طلاب الصف الأول الثانوي

لجأت وزارة التربية والتعليم، بإنشاء لينكات بديلة عن ما أصدرته فيما قبل، وذلك بتصميم نموذج إلكتروني جديد، حال حدوث أي

تعطيلات، وذلك بتسجيل المشاكل التي تصادفهم أثناء إجراء الاختبار التجريبي للصف الأول الثانوي، اليوم.

الروابط البديلة
وجاء ذلك عقب شكوى عدد من الأمهات بوجود أعطال أثناء إجراء الامتحان، لذا أصدرت وزارة التربية والتعليم الروابط الآتية، لتفادي الأعطال:

- الرابط الأول للاختبار التجريبي البديل (اضغط هنا).


- الرابط الثاني الصادر من مديرية التربية والتعليم لمواجهه أي مشاكل (اضغط هنا).


كما قامت وزارة التربية والتعليم قامت بتقسيم الأحمال على شبكة الإنترنت على مدار اليوم لتسهيل الدخول على منصة الامتحان

الإلكتروني التجريبي،  حيث يؤدي ما يزيد عن ٦٠٠ ألف طالب  وطالبة الامتحانات  من الساعة ٨ صباحًا حتى ٤  عصرًا.

ويذكر أن بدأ اليوم طلاب الصف الأول الثانوي، بـ6 محافظات، أداء الامتحان التجريبي لمادة اللغة العربية باستخدام التابلت الموزع

من وزارة التربية والتعليم على جميع المدارس، على أن يكون الامتحان من المنزل، من الثامنة صباحًا كدفعة أولى، وتواصل باقي

المحافظات في موعدها المحدد على مدار اليوم.


وكانت أكدت وزارة التربية والتعليم، أن هناك غرف عمليات في الوزارة والمديريات والإدارات التعليمية، تتابع  سير امتحان الصف الأول الثانوي 2020، الذي يتم من المنازل إلكترونيًا الآن بشكل تجريبي داخل 6 محافظات لرصد أي مشاكل تقنية تواجه تعامل الطلاب مع منصة الامتحان، ويؤدي في الفترة الأولى، طلاب محافظة "القاهرة، والمنوفية، وكفر الشيخ، والفيوم، والبحر الأحمر، وطلبة الأقصر"، وفقًا لجدول وزارة التربية والتعليم.


كما أكدت وزارة التربية والتعليم، أن هذا الامتحان ماهو إلا تجريبي ويهدف إلى تجربة المنصة والتدريب على طريقة الأسئلة وفهم

عملية الامتحان الإلكتروني بشكل كامل وليست الدرجات، وفي حالة حدوث أي مشاكل، لابد من التزام الهدوء، مضيفة أن التجربة

تهدف لمعرفة المشاكل المتوقعة لحلها في امتحان آخر العام.