أطلقت وزارة التربية والتعليم والتعليم، اليوم، المشروع الوطني للقراءة بالتعاون مع مؤسسة البحث العلمي الإماراتية

طارق شوقي,وزارة التربية والتعليم,وزير التربية والتعليم,الامارات,وزارة التربية والتعليم الفني,التربية والتعليم,القراء للجميع,مشروع القراءة,الامارات ومصر

الخميس 28 مايو 2020 - 03:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

التعليم تطلق المشروع الوطني للقراءة بالتعاون مع الإمارات

وزير التربية والتعليم طارق شوقي- أرشيفية
وزير التربية والتعليم طارق شوقي- أرشيفية

أطلقت وزارة التربية والتعليم والتعليم، اليوم، المشروع الوطني للقراءة بالتعاون مع مؤسسة البحث العلمي الإماراتية، والذي يهدف إلى تشجيع طلاب المدارس والجامعات، والمعلمين وسائر أفراد المجتمع على القراءة، والحفاظ على الهوية العربية.

ويتميز المشروع الوطني للقراءة، بارتكازه على 4 أبعاد؛ يمثل كل بعد منها منافسة خاصة بفئة معينة، وهم:

-البُعد الأول: التنافس المعرفي، وهو منافسة في القراءة لطلبة المدارس.

-البُعد الثاني: المدونة الماسية، هو منافسة في القراءة لطلبة الجامعات.

-البُعد الثالث: المعلم المثقف، ويتمثل في تحقيق منافسة في القراءة خاصة بالمعلمين.

-البُعد الرابع: المؤسسة التنويرية، والتي تتيح منافسة للمؤسسات المجتمعية الأكثر دعمًا لأهداف المشروع الوطني للقراءة.

ويختص "المعلم المثقف" بالتنافس بين جميع معلمي الطلبة من الصف الأول الابتدائي حتى الصف الثالث الثانوي، ويتعلق بالمعلم القارئ المحصن بالمهارات المهنية المؤمن بدور القراءة في بناء شخصية المعلم والطالب، إذ يعد نجاحه مطلبًا أساسيًا لاستدامة المشـروع، وهذا البعد يعنى بتحديد "المعلم المثقف" على مستوى المعلمين المشاركين في الجمهورية وفق آليات ومعايير محددة.

وبدأت المنافسة هذا العام، وتتم التصفيات الأولى في يناير 2021، وتنتهي جميع مراحل التصفيات في نهاية شهر مارس 2021، إذ تم تخصيص جوائز بقيمة 5 ملايين جنيه مصري لمجموع الفائزين.

وتُعد الجوائز جزءًا أساسيًا من نظام المشروع الوطني للقراءة في جمهورية مصر العربية، وهي جوائز متنوعة تشمل الجوائز المالية والتي تبلغ 5 ملايين جنيه لكل منافسة؛ ورحلات للأوائل على مستوى الجمهورية، إلى أكثر مكتبات العالم تميزًا مثل المكتبة الوطنية في سنغافورة أو اليابان مع التغطية الإعلامية الكاملة لتلك الرحلات.