"أخيرًا 2020 أنعمت علينا بحاجة حلوة".. كان هذا لسان حال أغلب رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الإثنين وفجر ال

فل وياسمين وورود,رائحة الفل في الجو,رائحة ياسمين وفل في هواء مصر,صباح الفل والياسمين

الإثنين 25 مايو 2020 - 10:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

صباح الفل والياسمين.. ليلة فاحت فيها الروائح فى سماء مصر

فل مصري
فل مصري

"أخيرًا 2020 أنعمت علينا بحاجة حلوة".. كان هذا لسان حال أغلب رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الإثنين وفجر الثلاثاء بعد أن انتشرت في سماء مصر رائحة وورود وياسمين.


التدوينات بدأت من الأسكندرية فكتبت الكابتن مروة عيدعبدالملك، لاعبة كرة اليد، "نص الاسكندرانية اللى عندى كاتبين إنهم شامين ريحه فل وياسمين ف الجو شكلهم كده دخلوا الجنة وإحنا منعرفش #كورونا_اسكندرانى_بالفل_والياسمين".

 

بينما كتبت الصحفية ياسمين الجيوشي "فيه ريحة فل في الجو يا جماعة مش طبيعية والله أنا خايفة يكون ده غاز السارين بتاع نظرية المؤامرة".

أما في الدلتا فالمنايفة والشراقوة كانو أكثر من شعر بالرائحة فكتب الصحفي محمود الحصري على صفحته "طول اليوم وأنا بره وسايق شامم ريحة فل وياسمين وورود ورجعت البيت نفس الريحة في البلكونة مع إن مفيش فيها غير نعناع والورد لسه بيخضر، هي الطبيعة خدت نفسها مننا ولا أنا هموت ولا أيه؟؟ #شكرا_كورونا.

الشراقوة كان وضعهم مختلف فبعد ليلة من البرق والرعد انتشرت رائحة الفل والياسمين والورود في الأجواء "ريحة ورد وفل  وياسمين في الجو جميله جدً..حد ملاحظها" لكنهم أرجعوا السبب إلا أن "هذه الروائح الجميلة في الشرقية بأكملها هذه علامة على زوال فيروس كورونا من الأجواء المصرية".


أما المنوفي عاطف الرعو فكتب على صفحته مفسرا السبب قائلا "كل سنة ونفس الوقت بتبقى ريحة الجو كدة خليط من زهور الربيع وإحنا ف الفلاحين عارفين كدة ومش مستغربين زيكم الموضوع بس مكنتوش بتاخدوا بالكم عشان ريحة الكافيهات والشيشة وهيصة الكريب والعوادم ودخان العربيات لكن عشان فيه حظر مفيش كل الحاجات دى فخدتوا بالكم من الريحة الحلوة..من إيجابيات الحظر.. عيشوا اللحظة".