صرح الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف

رمضان,شهر رمضان,كورونا,فيروس كورونا,اخبار كورونا,إفطار شهر رمضان

الإثنين 25 مايو 2020 - 10:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

جمعة: سيتم الإفتاء بإفطار رمضان والمعارض ربنا هياخده

علي جمعة- أرشيفية
علي جمعة- أرشيفية

صرح الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، بإمكانية الإفتاء في الأيام المقبلة بجواز إفطار شهر رمضان الكريم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في حال نصح الأطباء بذلك الأمر.
وخلال ظهوره في برنامج من مصر مع مولانا، على قناة سي بي سي، وجّه الإعلامي عمرو خليل سؤالًا لجمعة قائلًا: "بعد أيام قليلة سنستقبل شهر رمضان الكريم فما حكم الصيام لأكثر من 14 ساعة دون شرب السوائل الدافئة، في ظل استمرار تواجد فيروس كورونا المستجد، وأن الأطباء ينصحوا بضرورة الاستنشاق وشرب المياه، وعدم فعل ذلك سيساعد على بقاء الفيروس وسهولة انتشاره في الجسد، ما يخلق حالة من الحيرة في كيفية التعامل مع الشهر الكريم، فهل يجوز في هذه الأزمة الإفطار، وهل على من يفطر لهذا السبب ذنب؟".

وأجاب الدكتور علي جمعة: "القاعدة بتقول إني لازم أطاوع الأطباء في نصائحهم وإذا قالوا ذلك سيتم إصدار فتوى بذلك الأمر، ولا تردد فيه، لأن ذلك سيكون كلام الأطباء والحكم فيه للطبيب لأنه هو من يرى الواقع، ولكنه لا يمكن الإفتاء بها حاليًا لأن الله من الممكن أن يرفع الوباء فلا يجب علينا أن نستبق الأحداث فيجب أن ننتظر ونقبل البشرى التي رفضها بنو تميم ونستبشر خير".
وأضاف: "القاعدة في ذلك إني هطاوع الأطباء أول لما يقولوا ده فيه وجوب وخطورة وانتشار وهطاوعه دون تردد، وإذا لم أطاوعهم يبقى حرام علي، وده ربنا أكيد مش هينجيه ده هياخده، وعند الإمام الغزالي هياخده عاصيًا شأنه شأن المنتحر".