ظهر اسم الإعلامية المصرية أمل عبد الله، على محرك البحث الأكثر شهرة في العالم، وذلك بعد الجدال الذي دار بينها و

سوكا تشققات,أمل عبد الله,امل عبد الله,عبد الله الشريف,الاخوان كائن الموللي,وزيرة السعادة

الإثنين 25 مايو 2020 - 11:07
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

8 معلومات عن أمل عبد الله التي هاجمها "ترتر الشريف"

أمل عبد الله- أرشيفية
أمل عبد الله- أرشيفية

ظهر اسم الإعلامية المصرية أمل عبد الله، على محرك البحث الأكثر شهرة في العالم، وذلك بعد الحلقة النارية التي قدمتها ضد الإرهابي عبد الله الشريف أو "عبدالله ترتر" كما لقبته، إلا أن المعركة اشتعلت بعد الإرهاب الإلكتروني الذي قام به أنصار عبدالله ترتر وأطلقوا عليها "سوكا تشققات".

الحلقة التاريخية التي قدمتها الإعلامية المصرية المجهتدة دعتنا لنرصد من خلال هذا التقرير بعض المعلومات عن أمل عبد الله.

- تقدم أمل عبد الله برنامج "كائن الموللي – وزيرة السعادة" على اليوتيوب.

- أمل عبد الله من مواليد 1978، ,خريجة كلية التجارة، وتعمل بالقطاع الخاص.

- لديها ابنة في الصف الثاني الجامعي.

- جاء اسم الكائن الموللي؛ لأن هذا هو اسم الدلع الخاص بها منذ طفولتها، ووزيرة السعادة جاء بناء على لقب أطلقه عليها أصدقاؤها منذ سنوات.

- لجأت لهذا البرنامج لرغبتها في قول كلمة حق في مواجهة الشائعات التي تتعرض لها البلاد.

- أعلنت أنها تقوم بتصوير الفيديوهات من العربية الخاصة بها بعيدًا عن المنزل ومكان العمل الخاص بها احترامًا لهما.

- تهتم من خلال برنامجها بالرد على ما تطلقه قنوات الإخوان وحساباتهم الشخصية من شائعات تخص الجيش المصري.

- تتعرض للهجوم من مذيعي القنوات الإرهابية على رأسهم الشرق وتابعيهم بشكل مستمر.

ولأخيرا هاجمها الإرهابي عبد الشريف "ترتر" بعد أن كشفت كذبه في حلقتها "فن الاستحمار"، والتي أعلنت من خلالها أن الفيديو الذي بثه عبد الله ترتر بأن هناك شاب مصري تم حرقه على أيدي الجيش المصري بسيناء، هو فيديو سابق لشاب تابع لتنظيم داعش الإرهابي يهدد فيه الجيش المصري، وأن الزي الذي كان يرتديه الضابط بالفيديو ليس زي الصاعقة المصرية، وأن أسماء الضباط التي أوردها بالبرنامج لا أساس لها من الصحة.

وذلك بعد أن شن الإرهابي عبد الله الشريف في حلقة "الاختيار"، هجومًا عنيفًا ضد الجيش المصري، وبث فيديو لرجل يُدعي أن اسمه الضابط عبد الرحمن من كتيبة 103 صاعقة يقوم بإحراق جثة شاب من أهل سيناء.