الصحة,وزارة التعليم,كورونا ايطاليا,تعليق الدراسة في مصر,اعراض كورونا الجديد,تعليق الرحلات الدولية,كورونا السعودية

الثلاثاء 26 مايو 2020 - 02:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ببساطة: الفرق بين أعراض كورونا ونزلة البرد

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أصدرت منظمة الصحة العالمية تقريرًا يوضح الاختلافات بين الأنفلونزا وفيروس كورونا التاجي، تستعرضهم اليوم الجديد في هذا التقرير.

1- فيروس كورونا ينتشر ببطء أكثر من الإنفلونزا حتى الآن:

لدى الإنفلونزا فترة حضانة أقصر (الوقت الذي يستغرقه الشخص المصاب حتى تظهر عليه الأعراض)، وفاصل زمني أقصر بين الحالة والحالة التي تليها.

وتشير منظمة الصحة العالمية، إلى أن الفاصل التسلسلي للفيروس التاجي "كورونا" يتراوح بين 5 و6 أيام، في حين أن الإنفلونزا تنتقل بين الحالات خلال 3 أيام، لذا لا تزال الأنفلونزا تنتشر بسرعة أكبر.

2- عدوى وتفشي الفيروس:

هو ما يحدث عندما يدخل الفيروس إلى جسم العائل ويتكاثر بداخله ثم يتحرر منه إلى البيئة الخارجية، وهو ما يجعل المريض معديًا.

وتقول منظمة الصحة العالمية، إن بعض الأشخاص يبدأون في التخلص من الفيروس التاجي في غضون يومين من الإصابة به، وقبل أن تظهر عليهم الأعراض، أما فيروس الأنفلونزا يبدأ في الخروج من جسم المصاب بعد يومين من ظهور الأعراض ويستمر ذلك لمدة أسبوع.  

لكن دراسة في مجلة "لانسيت"، هذا الأسبوع، أظهرت أن الناجين ما زالوا يتخلصون من الفيروس التاجي لحوالي 20 يومًا "وأحيانا حتى وفاتهم"، كما أن أقصر وقت تم اكتشافه كان 8 أيام، وهذا يشير إلى أن مرضى فيروس كورونا يكونون معديين لفترة أطول بكثير من مرضى الأنفلونزا.

3- الالتهابات الثانوية:

إذا لم تكن الإصابة بالفيروس التاجي سيئة، فإنها قد تؤدي إلى تعرض الشخص لعدوى ثانوية أخرى أو عدوتين في المتوسط، وفي المقابل، يمكن أن تسبب الإنفلونزا في بعض الأحيان عدوى ثانوية، وعادة ما تكون في الرئة، ولكن من النادر أن يصاب مريض الإنفلونزا بأكثر من عدوى ثانوية واحدة.

4- الفئة العمرية للمصابين:

ينتقل فيروس كورونا بكثرة بين البالغين، بينما تنتقل الأنفلونزا بكثرة بين الأطفال.

والبالغين هم الأكثر تضررًا بفيروس كورونا، خاصةً كبار السن، والذين يعانون من حالات طبية مزمنة.


5- الفيروس التاجي أكثر فتكا من الأنفلونزا حتى الآن:

يبلغ معدل الوفيات للفيروس التاجي (عدد الحالات المبلغ عنها مقسومًا على عدد الوفيات) حوالي 3% إلى 4%، على الرغم من أنه من المحتمل أن يكون أقل لأن العديد من الحالات لم يتم الإبلاغ عنها بعد. بينما معدل الإنفلونزا 0.1%.

6- العلاج:

لا يوجد علاج أو لقاح للفيروس التاجي حتى الآن، بينما هناك لقاح ضد الإنفلونزا.