شهد معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ51 التي انطلقت رسميا 22 يناير الجاري وتمتد حتى 4 فبراير، حالة تفاعل

الطقس,معرض الكتاب,الشتاء,الكتاب,معرض القاهرة

الإثنين 25 مايو 2020 - 09:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

طوابير المصريين في معرض الكتاب تهزم البرد

من النسخة الورقية لجريدة اليوم الجديد 

شهد معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ51 التي انطلقت رسميا 22 يناير الجاري وتمتد حتى 4 فبراير، حالة تفاعل جماهيرية واسعة منذ الخميس، حيث اصطف مئات القراء أباب البوابات الرئيسية، فيما اختفى مشهد الطوابير الداخلية أمام القاعات للتفتيش، وهي الظاهرة التي شكا الرواد منها العام الماضي.

وتطرح دور النشر الحكومية والخاصة هذا العام خصومات حقيقية تصل لـ50%، وأكد الناشرون الإقبال الكبير هذا العام، خاصة مع وجود اساليب جديدة للترويج ومنها المسابقات وحفلات التوقيع.

كما يشهد المعرض هذا العام اهتماما كبيرا بالطفل من خلال اجنحة جديدة مزودة بشاشات عرض وورش للطفل وعربة حواديت، ويشهد أيضا تدريبات للشباب ضمن برنامج قادة المستقبل، بالإضافة إلى قاعتين للمسرح والسينما والتي نشر المعرض برنامجا خاصا بمواعيد عروضها وهي تعقبها حفلات مناقشة بحضور أكبر الفنانين والنقاد، أما قاعة المسرح فتقدم أشهر عروض الدولة إلى جانب حفلات الفنون الشعبية.

وتحت عنوان cairo calling يتبنى المعرض هذا العام وللمرة الأولى برنامجا لتطوير صناعة النشر وتوفير لقاءات بين الناشرين ونظرائهم عربيا ودوليا أسوة بالمعارض العالمية الكبرى كفرانكفورت.

وقد امتلأت ساحات المعرض بعشرات المتطوعين ضمن المبادرة التي توفر خدمات عديدة لرواد المعرض، كما صدح كشك الموسيقى بألحان عربية وعالمية من عزف فنانين مصريين ولقي حفاوة كبيرة.

وتحل السنغال هذا العام ضيفا لشرف المعرض ببرنامج ثري يشمل الثقافة والفنون، كما تحضر شخصيات إفريقيا شهيرة منهم حفيدة مانديلا. كما يقدم المعرض فعاليات متخصصة بشخصة العام الجغرافي جمال حمدان تتضمن كتبه وأهم الكتابات التي تناولت حياته .

وكان الدكتور مصطفى مدبولي قد صرح خلال افتتاحه للمعرض الأربعاء بصحبة وزيرة الثقافة الدكتورة إبناس عبدالدايم أن المعرض يعد من أهم الفعاليات العربية في مجال الثقافة.

وأكد الدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة العامة للكتاب المنظمة للمعرض أن القلق سيكون من زحام الجمهور لا ضعف الإقبال، خاصة وقد أثبتت التجربة العام الماضي ترحيب الجمهور بموقع المعرض الجديد في التجمع حيث بلغ زواره 4 ملايين، وأكد أن مهرجان القراءة للجميع سيرى النور من قريب.

وتتبنى وزارات الثقافة والشباب والأوقاف إلى جانب الأزهر الشريف هذا العام مبادرة لنشر كتب التجديد الإسلامي لمحاربة التطرف.

كما أطلق المعرض تطبيقا يضم كافة الكتب وأسعارها وأماكن بيعها ومواعيد الحفلات الثقافية. وتم توفير أتوبيسات لنقل الركاب من ميادين القاهرة بأسعار مخفضة وعلى مدار ساعات المعرض.

وشهد المعرض هذا العام زيادة في إقبال الناشرين بنسبة 25% بمشاركة 38 دولة و900 فعالية ثقافية، كما شهد إقبال مكثف على سور الأزبكية بعد عودته القوية بـ  41 مكتبة هذا العام.

يذكر أن مصر قد تمت دعوتها لتكون ضيف شرف معرض دكار الدولي للكتاب-العاصمة السنغالية- وأكد سفير السنغال أن التاريخ والجغرافيا والثقافة والدين عوامل تجعل ارتباط مصر ببلاده وإفريقيا مصيريا.