يسرا حسونة

الصورة الموجوة -لا أريد أن أقول النمطية بقدر ما هي الحقيقية- للمرأة هي الكائن الرقيق البريء، ذلك المخلوق الجميل الجذاب، النصف الثاني للحياة وهو ما لا يمكن أن يعتبر مديحا بأكثر من كونه واقعا على الأرض. فإن كانت المرأة تشكل نصف الوجود فالرجل يشكل النصف الثاني له، لا شيء مميز في هذه الجملة البغيضة...
بحكم عدم امتلاكي لرخصة قيادة أو سيارة فالمواصلات العامة هي الخيار الوحيد المتبقي أمامي لا سيما أن السير على الأقدام لم يعد مفيدا في ظل المسافات الشاسعة التي بات عليّ لزاماً أن أقطعها بحد أدنى مرتين في الأسبوع، وبعيدا عن تهور السائقين، والحرارة الخانقة التي يمكن بفضلها أن توصف السيارة بالفرن,...