مصطفى محمود

اربط حزامك فسوف تتعرض لصدمة حقيقية قد تكون في من حولك أو في ذاتك شخصيا و لكنني لست في إطار النقد أو الإنتقاص من أحد و إنما في إطار العرض و التقديم لسيادتكم لذا إستعدوا للصدمة .. - تغورت وسائل التواصل الاجتماعي داخل أوساط مجتمعاتنا العربية و أتاحت الفرص أمام الجميع ليبرز أفكاره المختلفة عن السائد و...
يجري العمر كخيل يعدو فوق مضمار السباق بكل قوة و سرعة ،، و ها أنا هنا أقبع خلف شريط النهاية أنظر إليه قادم علي بقوة حيث أكون و أخشى من أن يأتي فينطحني برأسه ليسقطني أرضا ليغشى علي و أدفن تحت التراب ميتا .. سعيد منصور بتاريخ ٢٧ مارس ٢٠١٧ - بلغ سعيد عامه الستون و لازال متوجا بتاج رونق الحياة ,, لا...
مهما حاولت التواصل معهم لن يتحملوا عناء الرد ولن يقبلوا بتنازل. مهما حاولت الظهور وإبداء رأيك.. رأيك أبدا لا يهم ولا يستمعون إليه من الأساس.. أنت لا شئ لهم.. أنت نكرة بالنسبة إليهم ! كلما إنصهرت داخل جماعة معينة من الناس تحاول أن تتخلص منهم بأي شكل فهم لا يمثلونك ولا يمثلون فكرك ولا أنت تنتمي...
دائما ما تقرأ في وسائل الأخبار المختلفة عن ذلك الرجل الذي كان ذو سمعة طيبة و سيرة حسنة و أنقلب دون سابق إنذار ليتحول لسارق أو قاتل و تجده في أقواله يبرر لفعلته و يؤكد على براءته و كثيرا ما نسمع عن " إبن الجيران " الذي هاجر إلى أمريكا و عاد محملا بأفكار مغايرة عما إعتاد عليه منذ صغره و أنه قد تغير...