المبادرات التكنولوجية في هولندا

المبادرات التكنولوجية في هولندا

 

تقع دولة هولندا في شمال غرب قارة أوروبا وأجزاء من الكاريبي، وتلقب باسم مملكة الأراضي المنخفضة، وتشتهر بزراعة الورود والازهار التي تقوي بشكل كبير في الاقتصاد الهولندي، كما توجد فيها الكثير من القنوات المائية والمسطحات المائية التي تتوافر فيها الطواحين الهوائية التي تعمل على انتاج الكهرباء بشكل متجدد، ليس هذا فحسب؛ ذلك لأنها تشجع من المبادرات التكنولوجية في خلق بيئة أفل ونعرض لكم بعضًا من تلك المبادرات التي حققت تغييرًا كبيرًا في طريقة العيش في هولندا.

من منطلق بحث الدول دائمًا على سبل تقليل استهلاك الطاقات غير المتجددة، صرحت شركة فولكر فيسل  إحدى شركات الإنشاء في هولندا عن خطتها لرصف الطرق في مدينة روتردام باستخدام الزجاجات البلاستيكية المعادة التصنيع، وتمتاز هذه الطرق المبتكرة بأنها تحتاج إلى صيانة بنسبة أقل مقارنة بالطرق الأسفلتية مع قدرة أكبر على تحمل درجات الحرارة العالية مع كفاءة أعلى وعمر افتراضي اطول، وقد تم الأعلان عن وصول أول طريق مجهز بالكامل من مواد معاد تدويرها في نهاية العام الحالى.

بدأت مدينة أمستردام العاصمة الهولندية في إجراء تجربة بالتعاون مع حوالي 40  شركة محلية متخصصة في مجال التكنولوجيا بالمساهمة مع بعض المؤسسات الخاصة بتطبيق مبادرة شارع المناخ على أكثر شوارع المدينة ازدحامًا وهو شارع أوترختشترات الشهير أحد أكثر الشوارع الهولندية الرئيسية للتسوق، وذلك من أجل تفعيل مبادرة الحصول على مدينة مستدامة تعمل بالطاقات المتجددة منخفضة التكلفة.

الجدير بالذكر أنه قبل بدء الشراكة،  تم إرسال عدد كبير من مهندسين ومستشارين الطاقة لتقييم طرق الاستخدام التي تجدي نفعًا واقتراح طرق لتخفيض وترشيد استهلاك الطاقة حتى تكون جاهزة للبدء في تفعيل المبادرة مع معرفة أدق المعلومات وعمل دراسة جدول والتكلفة المصاحبة للمبادرة وحجم التوفير الذي سوف يجنون ثماره في السنوات القادمة.

بدأت التجربة بإدخال مصابيح الإضاءة الموفرة للطاقة في الشوارع التي تعمل على خفوت الضوء عندما لا يتواجد أي شخص حولها، والعدادات الذكية التي تساعد الشركات على قياس مقدار الطاقة المستخدمة  بالإضافة إلى المقابس الذكية التي تغلق تلقائيًا عند عدم استخدامها. ليس هذا فحسب ولكن تم إدخال الحاويات الذكية التي تستخدم في جمع النفايات والمصممة من قبل شركة بيج بيلى الأمريكية المزودة بخلايا الطاقة الشمسية كما زودت تلك الحاويات بأجهزة استشعار لرصد وقياس مستوى النفايات والتواصل مع شركة النفايات عن طريق الانترنت عند امتلائها لتقوم الشركة بإطلاق شبكة ترام يعمل أيضًا بالطاقة الشمسية ويحولها إلى الطاقة الكهربائية والتحرك من أجل جمع تلك النفايات.

تم إطلاق الشراكة في عام 2009 تحت اسم مبادرة شارع المناخ، والتي أصبحت من أكثر المبادرات نجاحًا في تاريخ هولندا حيث انخفض  استخدام الطاقة بنسبة 10٪ من خلال سلسلة من المبادرات الصديقة للبيئة ، وحققت توفير في التكاليف يقدر بحوالي 65 ألف دولار شهريًا وانخفاض من نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون المنبعث بحوالي  172.922 كيلو جرام، وحقق أفخم متجر في شارع أوترختشترات توفيرًا في فواتير استهلاك الطاقة بنسبة 43٪ وذلك خلال السنة الأولى فقط.

وبعد هذا النجاح الباهر تخطط الحكومة لتكرار وتطبيق مبادرة شارع المناخ في جميع شوارع التسوق الرئيسية، كما تعهدت بتخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 40٪، وتحقيق تخفيض بنسبة 20٪ بحلول عام 2025 في محاولة تقليل المخاطر البيئية مقارنة بأرقام الانبعاثات في عام 1990 التي تعد من أكثر السنوات التي شهدت زيادة في انبعاثات الغازات الدفينة.

نأمل في تطبيق تلك المباردات الرائعة في كل دول العالم حتى نقلل من خطر انبعاثات الغازات الدفينة والحفاظ على البيئة والوصول إلى بيئة صحية شبه مثالية.

 

التعليقات